منوعات

قصة حياة الكاتب و الفيلسوف أنيس منصور

قصة حياة الكاتب و الفيلسوف أنيس منصور

الصحفي والفيلسوف… أنيس محمد منصور أحد أشهر عباقرة الأدب المصري الذي ألف العديد من الكتب وأصبح فيما بعد مسلسلات تلفزيونية. الكاتب الصحفي من مواليد عام 1924 وحفظ القرآن الكريم منذ الصغر. أ- بالإضافة إلى أنه كان على درجة عالية من التعليم. وعلم أنه ترجم العديد من الكتب الأوروبية إلى العربية والعديد من المسرحيات إلى عدة لغات. ومن أشهر سمات الكاتب أنه كان يحب الكتابة في الرابعة صباحًا. ومن أشهر عاداته أن يسير حافي القدمين عندما يبدأ الكتابة. كما تم وصفه بأنه نائم قليلاً. توفي الصحفي والفيلسوف الكبير عام 2011.

حياته ونشأته:
ولد الفيلسوف والصحفي عام 1924 في محافظة الدكارية بمصر. درس ودرس بإحدى مدارس محافظة الدكارية. بعد أن أنهى دراسته الثانوية التحق أنيس منصور بقسم الفلسفة بكلية الآداب. لقد قام بعمل جيد جدًا. درس جيداً وكان من أوائل الطلاب الحاصلين على أعلى الدرجات، فحفظ جيداً… وقرأ القرآن بكل سهولة، وأتقن العديد من الأبيات في الشعر العربي والأجنبي، وحفظته. حصل أنيس على درجات ممتازة في دراسته بالجامعة وأصبح مدرسا بقسم الفيزياء بجامعة عين شمس، لكن أنيس كان شغوفًا بالصحافة وخاصة الكتابة، فترك وظيفته لفترة وبدأ التدريس في الجامعة، وعمل صعب. أول وظيفة له في الصحافة كانت مع مؤسسة أكبر اليوم.

بدأ الصحفي والفيلسوف أنيس منصور مسيرته بالأعمال التالية:
يعمل أنيس مدرسًا بقسم الفلسفة بجامعة عين شمس، وكما ذكرت من قبل كان يحب القسم، وكان مهتمًا جدًا بالكتب المتعلقة بالفلسفة، لكنه سرعان ما تحول إلى الصحافة، واتجهت إلى مجال الكتابة وقد أحببته منذ ذلك الحين. بدأت مسيرة أنيس في الكتابة. والسبب أنه في واحد من أكبر وأشهر صالونات الكتاب والصحفيين، أي عمالقة الأدب، كان هناك صحفي وفيلسوف عظيم. …ومن أهم الشخصيات الأديبان الكبيران طه حسين وعباس محمود العقاد.

مؤسسة التقارير الإخبارية اليوم:
أنيس منصور، كاتب وفيلسوف كبير، عمل في مؤسسة أخبار اليوم، إحدى أهم وأشهر وأكبر المؤسسات الصحفية في مصر. وكان يتعرف على مؤسسي مؤسسة أكبر اليوم ويستجيب لهم. واستمر “اليوم” في تقديم التقارير، لكن أنيس ترك عمله في “أخبار اليوم” لأنه كان يمارس عمله كصحفي، لكنه لم يرغب في ذلك، قائلا إنه كاتب وليس صحفيا، وبعد ذلك قرر الانتقال إلى منشأة الأهرام، ورافقه كامل الشناوي، ولم يمض وقت طويل حتى غادرت عائلة صديقي منشأة الأهرام، ولم يستغرق الأمر.

جدير بالذكر أن الرئيس السادات كان محبًا وصديقًا للكاتب أنيس منصور، فطلب منه الرئيس السادات إطلاق “مجلة أكتوبر”، وكان أنيس منصف رئيسًا للمجلة ومديرًا للمجلة، وشغل منصب رئيس التحرير فيها. -رئيس. عضو مجلس إدارة دار الملف. أول إصداراته كانت مجلة الكوكب. وقد كتب أيضا العديد من الكتب. وقد تحولت الكتب الهامة والشهيرة إلى قصص وإنتاج تلفزيوني. كان أنيس من أروع وأشهر وأبرع الكتاب. أمضى حياته في تقديم المعرفة المفيدة للمجتمع. معظم مقالاته تعايشت مع الواقع وشرحته بطريقة رائعة. لقد كتب بأسلوب بسيط ورائع يمس القلب. وبسرعة البرق كان إنساناً متواضعاً ومتواضعاً، وكان كتابه الأكثر شهرة… لقد عاشوا في حياتي.

أشهر أعمال الكاتب والفيلسوف… أنيس منصور :
لقد عاشوا في حياتي.
الأرواح والأشباح.
الموقف.
يوم حول العالم.
الرحلة الأكثر روعة في التاريخ.
متاعب هذه المرة.
حول العالم في 200 يوم.
شخص سقط من السماء.
الشخص الذي عاد من السماء.
لعنة فرعون .
القوة الخفية.
أعظم 100 شخص في التاريخ.

الجوائز التي حصل عليها أنيس منصور:
وكانت هذه أول جائزة دكتوراه فخرية لجامعة المنصورة.
حصل على جائزة الليلة الذهبية من التليفزيون المصري لمدة أربع سنوات.
وكان أول من حصل على لقب المثقف العربي منذ 40 عاما.
حصل على لقب كاتب عمود يومي لمدة 40 عامًا.
– حصل على جائزة الدولة التشجيعية في مجال الفن من المجلس الأعلى للثقافة عام 1981.
حصل على الجائزة الدولية الثالثة للإبداع الفكري عام 1981.
– حصل على جائزة مبارك الأدبية من المجلس الأعلى للثقافة عام 2001.
ويوجد تمثاله حاليا في محافظة المنصورة.

تزوج الكاتب أنيس منصور من السيدة رجاء منصور ولم ينجبا أي أطفال بعد أن اتفق الزوجان على عدم الإنجاب، ولكن السبب كان صعوبة استمرار الزوجين في العيش معًا، وقد توفي الفيلسوف أنيس محمد منصور عام 2011. 87 سنة بسبب التهاب رئوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى