منوعات

صور وتفاصيل من الحرب العالمية الثانية

صور وتفاصيل من الحرب العالمية الثانية

صور الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية

هذا هو الغلاف كتب الحرب العالمية الثانية

كتاب عظيم، مفصل صور الحرب العالمية الثانية
ويمكن شراء الكتاب من موقع أمازون مقابل 25 جنيهاً مصرياً، أي ما يعادل 250 ريالاً سعودياً.
وقد تناول هذا الكتاب بدقة كافة جوانب الحرب وأسرارها.

أسباب الحرب العالمية الثانية

وأدت بقايا معاهدة السلام، وتداعيات أزمة عام 1929، وصعود الدكتاتوريات في أوروبا، وفشل عصبة الأمم في حل الأزمة من عام 1929 إلى عام 1939، إلى اندلاع الحرب العالمية الثانية، التي استمرت لفترة طويلة. فعلتُ. من 1939 إلى 1945. ماذا كان السبب وماذا كانت النتيجة؟

ط-أسباب الحرب العالمية الثانية

1- دور مخلفات معاهدة السلام والأزمات الاقتصادية في توترات العلاقات الدولية.

تشمل الأسباب غير المباشرة للحرب العالمية الثانية ما يلي: * قسوة معاهدات السلام المفروضة على الدول المهزومة (إقليمياً – مالياً – عسكرياً) في الحرب العالمية الأولى (انظر الدرس السابق)، وخاصة القسوة المفروضة على ألمانيا والتي أعلنها هتلر فور وصوله. في عام 1933، جرد الحكومة من الحكومة لعدم امتثالها لشروط معاهدة فرساي وبدأ في إعادة التسلح. وفي عام 1936، سيطر على منطقة رينا-نيا وأعاد الخدمة العسكرية… *الحكومة الديمقراطية لا تستطيع حل المشكلة تداعيات أزمة 1929، التي شهدت لجوء البلاد إلى سياسات الحماية الجمركية وما ترتب عليها من انكماش اقتصادي، على حساب الدول غير المستعمرة (ألمانيا، إيطاليا، اليابان) وتوسع تلك الدول (في الفضاء الحرج) مشكلة نشأت منهم بسبب إنزالهم إلى (استكشاف). وبالإضافة إلى الأسباب الأخرى غير المباشرة التي ساهمت في اندلاع هذه الحرب، فإنها أدت أيضاً إلى تفاقم التوترات في العلاقات الدولية (انظر الفقرة التالية).

2- دور السياسة التوسعية للدكتاتورية في اندلاع الحرب العالمية الثانية وفشل عصبة الأمم في حل النزاعات الدولية.

نشأت السياسات التوسعية للأنظمة الديكتاتورية (ألمانيا وإيطاليا واليابان) كرد فعل على سياسات الحماية الجمركية التي روجت لها الدول الأوروبية في أعقاب أزمة عام 1929. إنهم يتجهون نحو مناهج السياسة التوسعية (استكشاف المساحات الحرجة). -توسع اليابان: توسعت اليابان في منطقة منشوريا الصينية في عام 1932 بسبب الأضرار الجسيمة التي سببتها الأزمة العالمية والإغلاق التجاري للأسواق الخارجية بسبب سياسة الحماية الجمركية المعتمدة. وفي مواجهة ضعف موقف عصبة الأمم ضد هذا الغزو، واصلت اليابان ضم أجزاء من الصين حتى بعد انسحابها من عصبة الأمم في عام 1933، وفيما يتعلق بالتوسع الإيطالي الذي تمثل في الغزو الإيطالي لإثيوبيا في عام 1935. لقد دعم هتلر هذا الغزو (الذي جمع بين النازية والفاشية). فيما يتعلق بالتوسع الألماني: مهد هتلر الطريق لألمانيا بإجراءات ومبادرات دبلوماسية مثل إعادة التسلح في عصر النهضة واستعادة الخدمة العسكرية، والانسحاب من عصبة الأمم ومؤتمر نزع السلاح، وتشكيل محور ثلاثي في ​​ألمانيا. 1936 (محور برلين-روما-طوكيو) وتوقيع اتفاقية عدم الاعتداء مع بولندا.. أما توسعاته فقد اكتملت. في البداية كان هناك ألمان، على حساب الدول المجاورة لهم، لكن في عام 1939 أصبحوا عرقيين (عسكريين) بضم النمسا (منطقة أنشلوس)، وجمهورية التشيك وسلوفاكيا (منطقة السوديت)، وفي عام 1939 بولندا. وكان هذا هو السبب المباشر من اندلاع الحرب. دعم بولندا في مواجهة الهجوم أعربت ألمانيا وإيطاليا واليابان عن دعمها لألمانيا (انظر الخريطة، الصفحة 79)
مرحلة الحرب العالمية الثانية.

1- مراحل انتصار المحور من 1939 إلى 1943

جرت الحملة على جبهات أورباخي الثلاث: الجبهة الغربية التي شهدت غزوًا ألمانيًا سريعًا لفرنسا وهولندا وبلجيكا، بينما اكتفى البريطانيون بالغارات الجوية والحصار البحري (عملية أسد البحر). وعلى جبهة البحر الأبيض المتوسط، هاجمت إيطاليا اليونان ثم هاجمت، بدعم ألماني، مصر عبر ليبيا في شمال أفريقيا، مما شكل تهديدًا. بعد ذلك تشكلت الجبهة الشرقية، تهاجم الاتحاد السوفييتي وتجتاح الدول الإسكندنافية الشمالية (الدنمارك، النرويج)، أما اليابان فتوسعت إلى شرق آسيا وجزر المحيط الهادئ، فدمرت بيرل هاربر في هاواي. ودفعت الجزر الولايات المتحدة إلى إعلان الحرب على قوى المحور في ديسمبر 1941.

2 مراحل انتصار الحلفاء من 1942 إلى 1945

وبفضل عمليات الإنزال الأمريكية والقوات المشتركة في شمال أفريقيا وغرب فرنسا وجنوب فرنسا، قضت قوات الحلفاء على الوجود النازي والفاشي في شمال أفريقيا، ثم زحفت إلى إيطاليا وأطاحت بنظام موسوليني في عام 1944. واكتملت المهمة. كما سارت قوات الحلفاء. ومن فرنسا التي تحررت من الوجود النازي، إلى الغرب، بالإضافة إلى بلجيكا وهولندا، وعلى خط المواجهة تمكن الاتحاد السوفييتي من تحرير دول أوروبا الشرقية. استسلمت ألمانيا في 2 مايو 1945، واليابان في 2 سبتمبر 1945، بعد أن أسقطت الولايات المتحدة قنبلتين نوويتين على هيروشيما وناغازاكي في أغسطس 1945، وأعلنت نهاية الحرب العالمية الثانية، واستسلمت حتى اليوم.

ثالثا نتائج الحرب العالمية الثانية.

1- الآثار الديموغرافية والمادية والاقتصادية للحرب العالمية الثانية.

– الأثر الديموغرافي (الإنساني): أدت الحرب إلى مقتل الملايين من المدنيين والجنود. وأصيب ملايين آخرون بجروح، مما أدى إلى نقص حاد في العمالة وانخفاض النمو السكاني، وخاصة في البلدان التي اندلعت فيها الحرب (مثل الاتحاد السوفييتي وألمانيا واليابان). وذلك لأن معظم قتلى الحرب كانوا صغارًا وقادرين على الإنجاب. – العواقب المادية والاقتصادية: تدمير HE 2. انهارت البنية التحتية (الطرق والمطارات وشبكات السكك الحديدية والموانئ وشبكات الاتصالات) والعديد من المدن الصناعية والأراضي الزراعية، مما أدى إلى انهيار الإنتاج الزراعي والصناعي. وباستثناء القمح الأمريكي حيث ازدهر الاقتصاد مع زيادة الإنتاج الصناعي بنسبة 75% والقمح بنسبة 25%، إضافة إلى ارتفاع تكاليف الحرب في الدول المتحاربة، بلغت القيمة الإجمالية لألمانيا 65.5% من قيمة ناتجها القومي الإجمالي. وعلى وجه الخصوص، شهدت ألمانيا واليابان وفرنسا والاتحاد السوفييتي انخفاضات كبيرة، أدت، علاوة على ديونها الخارجية الثقيلة، إلى استنفاد ميزانيات الدول المتحاربة. وكانت الولايات المتحدة الرابح الأكبر في هذه الحرب لأن ناتجها المحلي الإجمالي زاد بشكل كبير. بفضل عدم تضرر الاقتصاد وتقديم القروض. وبالإضافة إلى كونها بعيدة عن ساحة المعركة، فإنها توفر الاحتياجات العسكرية والغذائية للدول الأوروبية المتحاربة.

2-التأثير السياسي للحرب العالمية الثانية.

* أعاد الحلفاء (تشرشل، روزفلت، ستالين) رسم الخريطة السياسية لأوروبا في مؤتمر يالطا عام 1945، والذي شهد عدة تغييرات عن وضع ما قبل عام 1945، أهمها توسع الاتحاد السوفييتي. إن الاتحاد مع الغرب، وتغيير الأنظمة في دول أوروبا الشرقية التي تحررها الأنظمة الشيوعية الموالية لها، والتقسيم الرباعي لألمانيا والنمسا وعاصمتهما برلين وفيينا، كان نتيجة لبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة. والاتحاد السوفييتي (صفحة 83).(انظر الخريطة). *في ما يسمى “الستار الحديدي” الذي يمتد من بحر البلطيق في شمال أوروبا، حدث صدع بين مجال النفوذ السوفييتي في أوروبا الشرقية ومنطقة نفوذ دول أوروبا الغربية، ودخلت العلاقات الدولية في حالة من التوتر. المرحلة المعروفة ببداية الصراع بين المعسكر الاشتراكي بقيادة الأمم المتحدة والمعسكر الرأسمالي بقيادة الأمم المتحدة. *- تحول ميزان القوى في أوروبا والعالم لصالح الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي على حساب تراجع المكانة الدولية لبريطانيا وفرنسا. * تأسست الأمم المتحدة عام 1945 لتحل محل عصبة الأمم. ونهدف إلى تحقيق السلام والأمن العالميين، واحترام حقوق الإنسان، والمساواة والتسامح بين الشعوب، والسعي لتحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي لجميع الناس. ولتحقيق هذه الأهداف تم إنشاء العديد من المنظمات والمؤسسات المرتبطة بهذه المنظمة. وأهمها مجلس الأمن والجمعية العامة. 86)

خاتمة:

خلقت هذه الحرب وضعًا دوليًا جديدًا تأثر بشكل كبير بالقوى السياسية والاقتصادية الجديدة للولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي (كان كلا الجانبين في صراع) وانسحاب القوة الرئيسية (فرنسا). وبريطانيا العظمى وإسبانيا وغيرها) شجعت المستعمرات على النضال من أجل تحقيق الاستقلال بدعم من الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي.

———————-

شرح المصطلحات

الستار الحديدي: فيزيائياً ومجازياً، هو الحدود التي تفصل بين أوروبا الغربية والشرقية، وتمتد من بحر البلطيق شمالاً إلى البحر الأدرياتيكي جنوباً. وهذا الستار فرضه الاتحاد السوفييتي السابق وبقي على حاله. منذ نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945 إلى نهاية الحرب الباردة مع انهيار الاتحاد السوفييتي عام 1990… وقبل فجر الشر، كانت معظم دول أوروبا الشرقية والوسطى تحت تأثير الحرب الباردة. النفوذ السياسي السوفييتي اتبعت هذه الدول أنظمة اشتراكية، لكن في الغرب كانت هناك دول أوروبا الغربية وبعض دول أوروبا الوسطى اعتمدت اقتصادات السوق أو الليبرالية. استكشاف مناطق الدول الأخرى لغرض التنمية الاقتصادية وبناء الأمة. Anschluss هي منطقة نمساوية ضمها هتلر إلى الإمبراطورية الألمانية في مارس 1938. سوديتنلاند: الأراضي التشيكية (المجرية) التي ضمها هتلر عام 1938. الرايخ: الألمانية للأمة. خلال هذه الفترة، كان تشرشل رئيسًا لوزراء بريطانيا. ستالين: رئيس الاتحاد السوفييتي من عام 1922 إلى عام 1953 بعد وفاة لينين. روزفلت: شغل منصب رئيس الولايات المتحدة من عام 1933 إلى عام 1945، وأُعيد انتخابه ثلاث مرات متتالية.

هذه صورة للجنود الشيوعيين الصينيين من كتيبة نمور الليل وهم يهزمون الحزب الشيوعي الصيني
بعد الحرب العالمية الثانية، سيطر الحزب القومي الصيني على الصين بأكملها.
هاجر الملايين من الأشخاص إلى تايوان من الصين، التي كان يحكمها القادة الشيوعيون في ذلك الوقت. ماو تسي تونغ

تأسست جمهورية الصين الشعبية عام 1949

هذه صورة للجنرال الألماني العظيم الجنرال أنطون دوستلروكان ينتظر تنفيذ حكم الإعدام فيه، والشخص الذي نفذ عقوبة الإعدام في إيطاليا هو أمريكي.
وكان سبب إعدامه هو أنه أمر بإطلاق النار على أسرى الحرب الأمريكيين الذين كانوا يعتبرون أسرى حرب في إيطاليا في 26 مارس 1944.

اقتراح جندي سوفيتي(24 يونيو 1945

عديد دولة إسرائيل الحليفةلحظة إطلاق سراحهم من أحد السجون اليابانية، كانوا ضعفاء ومرضين جسديًا، لكنهم مليئون بالفرح.
وتم تحريرهم من قبل قوات البحرية الأمريكية بالقرب من يوكوهاما باليابان في 11 سبتمبر 1945.

برفقة المصورالجيش الأحمر متى بوابة براندنبورغ (لحظة دخولي برلين في مايو 1945.

المقاتلات الأمريكية تحلق على ارتفاع منخفض فوق الدمار والركام بعد الانسحاب هتلر وانسحابه
في بيرشتسجادن، ألمانيا بيرشتسجادن، ألمانيا (26 مايو 1945، الصورة تظهر تأثير القنبلة والحفرة التي أحدثتها.

صور القادة الألمان بعد هتلر هيرمان جورينج هيرمان جورينج واستسلم للجنود الأمريكيين
(في 9 مايو 1945، تم ترحيله إلى بافاريا، فرنسا، حيث اتُهم بأنه مجرم حرب.
ذهب إلى نورمبرغ لمحاكمته.

تصوير طائرة مقاتلة ألمانية من الحرب العالمية الثانية صادرها الجيش البريطاني وعرضها للعرض
(14 سبتمبر 1945، عيد الشكر، هايد بارك، لندن)

يستخدم من قبل المواطنين اليابانيين مساكن الحافلات القديمةبعد أن تم تدمير منزلهم
وفي الثاني من أكتوبر عام 1946، واجهوا نقصًا حادًا في المساكن في العاصمة اليابانية.

منظر جوي للندن بعد الحرب العالمية الأولى أما الثانية فقد أصيبت بأضرار جراء انفجار قنبلة.

الصورة التقطت عندما أسقطت القنبلة الذرية ناجازاكي وهيروشيما
صور للقنابل الذرية التي ألقيت على ناجازاكي وهيروشيما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى