منوعات

اسباب اسمرار المناطق الحساسة وطرق علاجها

اسباب اسمرار المناطق الحساسة وطرق علاجها

تسعى بعض النساء اللاتي يعانين من البقع الداكنة في مناطقهن الحساسة إلى تجربة تركيبات وخلطات مختلفة للحصول على بشرة نضرة وبيضاء، ولكن لعلاج هذه المشكلة لا بد من معرفة أسباب اسمرار المنطقة. عادات صحية خاطئة ستساعدك على التخلص من البقع الداكنة في منطقة البكيني وحمايتها.

أسباب ظهور البقع الداكنة في المناطق الحساسة:
* يعد الاحتكاك من أهم أسباب اسمرار ثنايا الجلد، كما أن ارتفاع درجات الحرارة وخاصة في فصل الشتاء يسبب تهيج الجلد مما يؤدي إلى اسمراره.
* تصبح المناطق الحساسة داكنة بسبب العرق وإفرازات الجلد.
*طرق إزالة الشعر الخاطئة التي تؤدي إلى اسمرار الجلد في هذه المنطقة، مثل شفرات الحلاقة، يمكن أن تسبب تهيج الجلد والتهابه، وفي بعض الحالات، ظهور حب الشباب، مما يسبب بقع الجلد وسواده.
*استخدام كريمات إزالة الشعر التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة بالبشرة.
– عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل يومي.
* ارتداء ملابس داخلية غير قطنية لأن الألياف الصناعية يمكن أن تسبب حساسية وتهيج الجلد.
*يرجى استخدام مزيل العرق على المناطق التي قد تضر بشرتك.
* زيادة الوزن وزيادة الاحتكاك.
* الإفراط في استخدام الليفة لتنظيف هذه المنطقة.
* الفشل في علاج الالتهابات الجلدية.

كيفية علاج الرؤوس السوداء في المناطق الحساسة:
يعتمد علاج الرؤوس السوداء في المناطق الحساسة على شدة الرؤوس السوداء، وشدة العدوى الجلدية المرتبطة بالرؤوس السوداء، وكذلك سبب ظهور الرؤوس السوداء.
– كريم تبييض البشرة: يجب اختيار النوع الآمن الذي لا يحتوي على مواد كيميائية مسرطنة أو مواد مبيضة للبشرة، ويفضل استخدامه باستشارة الطبيب. تحتوي عوامل تفتيح البشرة، مثل الهيدروكينون وحمض الكوجيك، على أعشاب طبيعية وعوامل مضادة للفطريات والبكتيريا للمساعدة في علاج الالتهابات، كما تحتوي أيضًا على نسبة من كريم الترطيب لإضفاء النعومة. الى الجلد.

– التقشير الكيميائي: من أكثر علاجات تفتيح البشرة فعالية وأماناً، وهو أرخص من الليزر، لذا فهو أكثر رواجاً ويستخدم بتركيزات مختلفة لتبييض أي منطقة في الجسم. ويوجد عدة أنواع حسب عمق التقشير: الطبقة السطحية، الطبقة الوسطى، والطبقة العميقة.

– تقشير الجلد بالليزر: المعروف أيضًا باسم التقشير الضوئي، وهو العلاج الأكثر شيوعًا لأنه سريع وآمن. كما يساعد الليزر في إزالة الشعر عند استخدامه لتبييض البشرة، حيث يترك البشرة ناعمة ونضرة. يتطلب تبييض الأسنان عدة علاجات حسب درجة السواد ويحددها الطبيب المختص.

– التقشير الكريستالي للبشرة: يزيل البقع العمرية ويزيل طبقات الجلد الميتة وينعم البشرة ويمنحها لوناً أكثر إشراقاً وإشراقاً. تحتاج البشرة إلى عدة جلسات يمكن تكرارها مرة واحدة في الأسبوع أو مرة كل بضعة أسابيع. فمن المستحسن. سيساعدك استخدام مرطب البشرة بين الجلسات على الشعور بالتحسن بشكل أسرع.

– استخدمي المرطبات لمنع التهيج: الاستخدام المستمر للكريمات المرطبة لا يمنح بشرتك رائحة آمنة فحسب، بل يمنع أيضًا الالتهابات وتهيج الجلد، ويمكن أن يمنع ظهور بقع الجلد والبقع الداكنة.

الخلطة الطبيعية: تعتبر علاجاً آمناً ولا يسبب أي آثار جانبية على الجلد. كما أنه يساعد على تغذية وترطيب البشرة، مما يمنحها النعومة والجمال. ومن أمثلة هذه الخلائط:
*خليط الحليب والعسل: تتكون هذه الخلطة من ملعقة من الحليب البودرة، وملعقة من العسل، وملعقة من النشا، وعصير الليمون، تخلط هذه المكونات جيداً ثم توضع على المناطق الحساسة لمدة 15 دقيقة، توضع كمية معتدلة ثم اشطفيه بالماء الفاتر.

* خليط الجلسرين والليمون: اخلطي علبة واحدة من كريم الجلسرين، وملعقتين من بودرة التلك، وعصير الليمون واستخدمي هذا الخليط كل ليلة.

* خليط ماء الورد والسكر: اخلطي كوبًا من ماء الورد، ونصف كوب من زيت الزيتون، وملعقة كبيرة من الملح والسكر، ونصف كوب من بودرة التلك، وضعيه على المناطق الحساسة. كما يمكنك استخدامه لعلاج الكلف وتبييض البشرة بمجرد وضعه على بشرتك وتركه بعد أن يجف، افركيه بلطف، ثم اغسليه بالماء الفاتر، واتركيه حتى يجف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى