منوعات

احدث العلاجات لمكافحة التجاعيد

احدث العلاجات لمكافحة التجاعيد

في أوائل الأربعينيات، تبدأ الخطوط الدقيقة والتجاعيد بالزحف على وجه المرأة، والتي تبدأ في الانتشار حول العينين والفم، ثم تنتشر لاحقًا إلى الوجه بأكمله. من أجل التخلص من التجاعيد والحصول على بشرة نضرة، تطرق النساء أبواب علاجات التجميل الاحترافية بحثاً عن كل أنواع الجديد، وفي كثير من الحالات تطورت آليات وطرق تجميل البشرة بشكل كبير، ويعتبر نجاح. يوصي الباحثون في جامعة ميشيغان بشدة باستخدام حمض الريتينويك الموضعي، وتجديد سطح الجلد باستخدام ثاني أكسيد الكربون، وحقن حمض الهيالورونيك. وهي تقنيات فعالة ذات نتائج مرضية.

– حمض الريتينويك: مشتق من فيتامين أ، ويوجد في الجزر والبرتقال والخضروات الحمراء، وتحتوي بعض الكريمات على حمض الريتينويك الذي يتم تركيبه على مراحل لتحفيز الكولاجين، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه. ومن أمثلة الكريمات التي تحتوي على حمض الريتينويك ما يلي: 0.05، أو 0.25.

تحتوي بعض المنتجات المتوفرة في الأسواق على مادة الريتينول التي تتحول إلى حمض الريتينويك في الجسم وتساعد على تنعيم التجاعيد، إلا أن هذه المنتجات تحتوي على نسبة قليلة جدًا وبالتالي ليس لها أي تأثير. ملصق الكريم للتأكد من تضمين الريتينول في التركيبة. وهذا له آثار مختلفة. إذا كان الريتينول أحد المكونات الخمسة الأخيرة المدرجة، فمن المرجح أن يتم تضمينه للحفاظ على المنتج، ولكن إذا تم إدراجه على مستوى أعلى، فهو غير متوفر. بتركيز فعال للبشرة.

تحذيرات بخصوص استخدام حمض الريتينويك: كما ذكرنا سابقاً، لا ينبغي استخدام المنتج إلا بوصفة طبية. التحسن المتوقع من استخدام المنتجات التي تحتوي على حمض الريتينويك هو تحسن متواضع ويستغرق من 6 أسابيع إلى 6 أشهر. كما يمكن أن تسبب هذه المنتجات تقشير الجلد وشد الجلد وزيادة الحساسية لأشعة الشمس وغيرها. ويفضل استخدام هذه المنتجات الكريمات للمنطقة المحيطة بالعينين والخدين.

– فيتامين ج: الكريمات التي تحتوي على فيتامين ج يمكنها أيضًا تقوية الكولاجين، ويتوفر فيتامين ج على شكل كريمات وأمصال ومواد هلامية ويستخدم في المقام الأول لخصائصه المضادة للأكسدة.

– علاج ثاني أكسيد الكربون: يعيد تشكيل السطح الخارجي للبشرة بشكل فعال، مما يؤدي إلى تأثير أعمق على الجلد، مما ينتج عنه بشرة جميلة ومتجددة. سيتم تخديرك وسيتم تمرير شعاع الليزر على وجهك. فهو يحرق الطبقات الرقيقة من الجلد والأدمة السميكة، ويزيل الكولاجين القديم والتالف وينتج كولاجين جديد أكثر بخمسة أضعاف مما ينتجه حمض الريتينويك. هذه العملية يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في الوجه. يتطلب الجرح رعاية حتى يلتئم بشكل سليم، وهو ما يتطلب البقاء في المنزل لمدة أسبوعين. وينبغي استخدام كمادات الماء المثلج بالتزامن مع العلاج بالمراهم الموصوفة لتجنب العدوى والتندب.

– الليزر الذري الجزيئي: علاج صديق للبشرة ولا يحرق سطح الجلد بالكامل، ولكن يتم تقديمه على شكل شعاع دقيق يحرق مساحة صغيرة من الأنسجة ويترك باقي الجسم دون مساس. سيستمر الاحمرار والتورم في بعض مناطق الوجه لمدة أسبوع تقريبًا، ولكنه سيشفى بسرعة أكبر. ويمكن أيضا إزالتها. العودة إلى الحياة الطبيعية خلال 4 أيام. يتطلب العلاج بالليزر الذري الجزيئي جلستين إلى ثلاث جلسات لتحقيق النتائج المرجوة. يتم تطبيق العلاج بثاني أكسيد الكربون في جلسة واحدة فقط، كما أن العلاج بالليزر الذري له تكلفة اقتصادية أقل.

– حقن حمض الهيالورونيك: توفر تأثيرًا فوريًا على إصلاح الجلد، والمعروفة باسم حقن الحشو المخزن، وتتضمن حقن مادة هلامية في تجاعيد الوجه لملئها من الداخل والخارج، توفر هذه العملية تحفيزًا خلال 5 دقائق. الحقن من الطرق الفعالة لإنتاج كميات كبيرة من الكولاجين، وتختلف مدة الحقن حسب الكمية المحقونة وعمق التجاعيد، لكن حقن حمض الهيالورونيك يقلل من التورم الطفيف، سيكون هناك بعض الكدمات ولكنها ستزول. بعد أيام قليلة من الحقن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى