صحة

مصل جديد من سموم الافاعي يؤخر الشيخوخة

مصل جديد من سموم الافاعي يؤخر الشيخوخة

تعتبر الشيخوخة مصدر قلق للكثير من الأشخاص، وخاصة النساء اللاتي يقتربن من سن الخمسين، والذين يكبرون في السن ويخافون من علاماته الملحوظة. يسارعون إلى شراء كريمات شد الجلد أو الخضوع للعمليات الجراحية، إلا أن العلوم الطبية ابتكرت علاجات جديدة تم استخلاصها. من سم الثعبان الذي يبطئ الشيخوخة.

علامات الشيخوخة:
تجاعيد الجلد
بروز البطن وترهل الجلد
الشكاوى من ضعف الرؤية والمرض
خشونة المفاصل
مرض الزهايمر

علاجات جديدة لإبطاء الشيخوخة:
اكتشف علماء روس طريقة لإبطاء الشيخوخة من خلال اختراع مصل فريد مستخرج من سم الثعبان. اكتشف باحثون في معهد موسكو للكيمياء العضوية مادة سامة ذات خصائص غريبة في غدد اليرقات البورمية التي تتواجد بكثرة في غابات جنوب شرق آسيا.
تمكن العلماء من الكشف عن سموم تسمى “الببتيدات” تتداخل مع انتقال النبضات العصبية من الأعصاب إلى العضلات. وأكد العلماء فعالية الدواء الجديد من خلال اختباره على الجرذان والضفادع الأفريقية. وأظهرت التجارب التي أجريت على الفئران هذه الميزة الغريبة، وتبين أخيرا أن الببتيد يريح العضلات. ويقول علماء الأحياء إن قدرة سم الثعبان على استرخاء العضلات يمكن استخدامها كوسيلة لإبطاء الشيخوخة.
من المعروف أن عضلات وجه الإنسان لها دور في ظهور التجاعيد. عندما تسترخي هذه العضلات، يمكن تأخير ظهور الشيخوخة عن طريق إضافة مسحوق محضر على أساس سم الثعبان إلى منتجات العناية بالبشرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى