صحة

اسباب و اعراض التهاب السحايا الفطرية

اسباب و اعراض التهاب السحايا الفطرية

ما هو التهاب السحايا الفطري؟
التهاب السحايا الفطري نادر ويحدث عادة عندما ينتشر نوع من الفطريات عبر الدم إلى الحبل الشوكي. يمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب السحايا الفطري، ولكن الأشخاص المصابين بالإيدز أو السرطانات ذات الصلة هم أكثر عرضة لضعف الجهاز المناعي.
السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب السحايا الفطري لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة هو المكورات المستخفية، وهذا المرض هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب السحايا عند البالغين في أفريقيا.
التهاب السحايا الفطري ليس معديا. أي أنه لا ينتقل من شخص لآخر، بل ينتشر عبر مجرى الدم الذي يتدفق مباشرة من أجزاء الجسم الأخرى إلى الجهاز العصبي المركزي.

أسباب التهاب السحايا الفطري:
– يحدث التهاب السحايا بسبب فيروس، أو بسبب عدوى بكتيرية أو فطرية، ويتم تحديده بعد فحص السوائل وأخذ الثقافات.
يعد التهاب السحايا الجرثومي أكثر شيوعًا في فصل الشتاء ويحدث عند الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين شهر واحد وسنتين.
ويزداد الالتهاب الناجم عن الفيروسات من الصيف إلى الخريف ومن سن 3 إلى 8 سنوات.
– عندما يكون سبب التهاب السحايا فطريات، فإنه يكون ناجماً عن ضعف جهاز المناعة، مثل السرطان أو الإيدز، أو عن طريق تناول الأدوية التي تثبط جهاز المناعة أو المقاومة.

أشكال التهاب السحايا الفطري:
التهاب السحايا بالمكورات السحائية: تشمل أعراضه الحمى والصداع والقيء والهذيان والتشنجات والطفح الجلدي على الجلد والأغشية المخاطية وتيبس الأكتاف ونزيف من الجلد والأغشية المخاطية بسبب تخثر الأوعية الدموية المنتشر ونقص الصفيحات، وغالباً ما يكون قاتلاً.
– التهاب السحايا بالمكورات العنقودية: تتشابه أعراضه مع أعراض التهاب السحايا بالمكورات السحائية، ولكن غالباً ما توجد عدوى سابقة أو بؤرة التهاب وغالباً ما توجد في الرئتين والأذن الوسطى والجيوب الأنفية.
التهاب السحايا الأنفلونزا: يحدث عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و4 سنوات، وغالبًا ما يتبعه التهاب رئوي وعدوى في الأذن الوسطى ناجمة عن بكتيريا K. influenzae.
التهاب السحايا السلبي: أعراضه (التعرق، الحمى، القيء، فقدان الشهية، الصداع، فقدان الوزن)
التهاب السحايا بالمكورات الرئوية: يحدث بعد الالتهاب الرئوي بالمكورات الرئوية وقد يؤدي إلى دخول المستشفى.
التهاب السحايا الفيروسي: الأعراض أقل حدة من أعراض التهاب السحايا الجرثومي وتشمل التهاب عضلة القلب، أو التهاب النقيري، أو الشلل الرخو العابر، ولكنها عادة ما تختفي دون عقابيل.
التهاب السحايا الوليدي: يحدث في كثير من الأحيان عند الأطفال ذوي الوزن المنخفض عند الولادة والأطفال المبتسرين وعند الرجال أكثر من النساء ويحدث بسبب البكتيريا والمكورات العقدية الانحلالية.

أعراض التهاب السحايا الفطري:
– الحرارة الشديدة والرعشة
– صداع مؤلم، خاصة في مقدمة الرأس
– القيء المتكرر
– اضطرابات التنفس
– تشنجات الأعصاب وخاصة في الرقبة
– في بعض الأحيان قد يظهر طفح جلدي على الجلد.
– تورم الجبهة عند الرضع أقل من سنة واحدة
– تجنب ولا تتحمل الضوء القوي.
للأطفال حديثي الولادة حتى عمر 6 أشهر:
– الاستمرار في البكاء بعنف
– رفض الرضاعة الطبيعية
-الإثارة
– انتفاخ اليافوخ الأمامي
– التعب العام والضعف عند الأطفال حديثي الولادة

علاج التهاب السحايا الفطري :
يعتمد علاج التهاب السحايا على:
التهاب السحايا الجرثومي:
– المضادات الحيوية عن طريق الوريد
– أدوية الستيرويد لتقليل حدوث المضاعفات.
التهاب السحايا الفيروسي:
– راحة
– اشرب الكثير من الماء.
– الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية لتخفيف الألم وخفض درجة حرارة الجسم
– عزل المريض للوقاية من العدوى
– يحافظ على الحالة العامة للجسم من خلال تثبيت نسبة الماء إلى الأملاح وتعويض النقص الناتج عن القيء أو قلة الطعام.
– خفض درجة الحرارة. وذلك لأن درجات الحرارة الأعلى من 40 درجة مئوية عادة ما تؤدي إلى تلف خلايا الدماغ، ناهيك عن حالات التهاب السحايا.
– إدارة المضادات الحيوية

بحث حول التهاب السحايا الفطري:

وبحسب الإحصائيات العالمية المقبولة، فإن 15% من الأطفال في العالم يموتون بسبب الإصابة بهذه البكتيريا، كما يعاني 20% منهم من الشلل وفقدان السمع ومضاعفات خطيرة أخرى بعد الإصابة بهذه البكتيريا، وتبين أن هناك بالفعل. ويوصي الأطباء بالتطعيم ضد هذا الكائن ويجب أن يكون إلزامياً لجميع الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عامين، كما سيتم إعطاؤه للحجاج ومخالطيهم.

في 23 مايو 2007، حذرت الجمعية الوطنية لالتهاب السحايا في الولايات المتحدة جميع الآباء بضرورة الالتزام بتطعيم أطفالهم بلقاح التهاب السحايا. ويأتي هذا التحذير في ظل اقتراب موسم العطلة الصيفية، والذي من المرجح أن يؤدي إلى ازدحام الطلاب في المخيمات الصيفية. كما تنصح مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الآباء بضرورة حصول جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و12 عاما على لقاح المكورات السحائية، وتقدر الجمعية المذكورة أن 3000 حالة من التهاب السحايا تحدث سنويا. وبحسب إحصائيات الجمعية المذكورة فإن نسبة الإصابة لدى الأطفال والمراهقين تصل إلى 30% من الحالات، ويؤدي المرض إلى وفاة الربع وخمس العجز الدائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى