صحة

فوائد البقوليات

فوائد البقوليات

ومن البقوليات المشهورة حول العالم الفاصولياء، والذرة، والعدس، والفاصولياء، والبازلاء، وهي غنية بالبروتين والمعادن الغذائية، وفعاليتها تعادل فعالية اللحوم، ويقال. أصبح لحم الفقراء فتعرّف على فوائده ونصائح شراءه وتخزينه…

معلومات عن البقوليات:
فول
من الخضروات المشهورة بين المستهلكين. يمكن طهي البذور أو تعليبها أو تجفيفها وتناولها. هناك مجموعة متنوعة من القرون الخضراء الصالحة للأكل تسمى البازلاء السكرية، والتي لها تأثير مفيد ومنشط للجسم وتحتوي على 30% بروتين و60% كربوهيدرات. ينصح علماء من الأكاديمية الوطنية للعلوم النساء بتقليل تناولهن للبازلاء بعد اكتشاف أنها تحتوي على مادة يمكن أن تضعف خصوبة الإناث. تعرف بالبازلاء في مصر والبازلاء في الشام، وتحتوي على كميات عالية من فيتامين C وكميات معتدلة من فيتامينات B3 وB2 وB1، بالإضافة إلى العناصر الغذائية الأساسية مثل الفوسفور والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكبريت. وعلى الرغم من احتوائه على الحديد، إلا أنه ينصح للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو التهاب الأمعاء أو اضطرابات الجهاز الهضمي بتجنب تناوله، كما أنه ممنوع على الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

فول
تزرع الفاصوليا لقرونها الخضراء وهي غنية بالفيتامينات A، B، C، الكالسيوم، الفوسفور، والكلوروفيل. تحتوي الفاصوليا المجففة على البروتين والفوسفور والبوتاسيوم والحديد والكالسيوم. وقد وجد أن عروق أوراق الفاصوليا الخضراء تحتوي على مادة مقوية للقلب (الخلايا الداخلية)، وأكد الأطباء أن نقع عروق الأوراق الطازجة ينشط القلب ويقويه، وينصح بتناول ما يقارب 120 قطرة. 4 مرات في اليوم. يعتبر الفول غذاءً مفيداً للمرضى لأنه يجدد خلايا الدم. الشاي الأبيض يهدئ الأعصاب وله تأثير مدر للبول ويقوي الكبد والبنكرياس. يتم إعطاؤه للعلاج أثناء فترة النقاهة أو عندما يكون النمو بطيئًا. بيلة الألبومين والسكري. الفاصوليا المجففة غنية بالكربوهيدرات، وسهلة الهضم، ومغذية للغاية، ولهذا السبب توصف للرياضيين، والعاملين بجد، والمراهقين. يساعد على الوقاية من السمنة، وعسر الهضم، والرضع.

فول عريض منتج محليا
وهي معروفة منذ القدم، ويستخدم الإنسان قرونها الخضراء الجافة لأغراض غذائية وعلاجية. وتشتهر بعض الدول العربية، مثل مصر وسوريا والمملكة العربية السعودية، بصنع أطباق شعبية متنوعة من الفول.

يحتوي على 68% ماء، 15-20% بروتين، 14.6% كربوهيدرات، 1.5% دهون، والأملاح المعدنية مثل الحديد والفوسفور والكالسيوم، وفيتامينات مثل فيتامين ب المركب. زيادة نسبة معطف الألياف البذور. تحتوي بذور الفاصوليا على نسبة عالية من حمض الفيتيك، مما يمنع الأمعاء من امتصاص الكالسيوم والفوسفور الموجود في بذور الفاصوليا، مما يمنع جسمك من جني فوائدها الكاملة. يحفز عملية الهضم ويزيل الرمل ويخفف آلام الكلى. وقف القيء وشرب مغلي لب الفول الأخضر مفيد لمن يعاني من التهابات الرمل والحصى والصفراء والكلى والمثانة.

الصويا
نبات مشهور ويزرع على نطاق واسع في مصر، وله زغب ناعم يشبه قرنة الفول. ويزرع أيضًا بكثرة في الصين واليابان وكوريا وإندونيسيا، حيث يعد غذاءً أساسيًا. ويتم الآن تصنيع العديد من المنتجات المشابهة للمنتجات الحيوانية، مثل حليب الصويا، والنقانق، ولحوم الصويا. ورغم أن هذا لحم في الواقع، إلا أنه لحم نباتي، ويصنع الجبن من اللحوم النباتية الغنية بالدهون والفوسفور. وبالإضافة إلى أهميته الغذائية، فإنه يستخدم طبيًا أيضًا. يقال إن فول الصويا غذاء طبيعي سهل الهضم ويساعد على بناء العضلات والعظام. يتم استخراج زيت ذو قيمة غذائية عالية من البذور. وقد أظهرت التجارب أن لهذا الزيت القدرة على خفض مستويات الكوليسترول في الدم. وفي إيطاليا، أجرى العلماء تجربة في هذا الصدد، حيث أطعموا مجموعة من المرضى نظاما غذائيا مطبوخا بالدهون الحيوانية والبروتين، ووجدوا أنه خلال ثلاثة أسابيع من العلاج، ارتفعت مستويات الكوليسترول في الدم، مما دفع فريقا آخر إلى دراسة الوجبات المقدمة. أدى التحضير بزيت فول الصويا إلى انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم خلال 3 أسابيع بعد العلاج.

اللوبيا
يزرع لقرونه الخضراء أو بذوره الجافة. وتؤكل الأوراق أيضا في بعض أجزاء أفريقيا. بعد حصاد المحصول، يستخدم هذا النبات كعلف للحيوانات، لكنه يحتوي على محتوى غذائي أقل مقارنة بالبقوليات. يتم طهي بذورها وتناولها، ويبدع العرب في إعداد أطباق لذيذة من البذور.

الترمس
وهي من البقوليات الغنية بالبروتين، حيث تحتوي على ما يصل إلى 30% بروتين، وهي ذات قيمة لأن بذورها تدر البول عند طهيها، وتساعد على هضم الأطعمة الثقيلة، وطرد الحشرات. يحتوي الترمس على مادة مكونة من الكالسيوم والفوسفور (ليسين)، والتي يعتقد أنها تقوي الأعصاب وتقوي القلب، كما أنها تحتوي على مواد فعالة تسمى القلويدات، وهي المادة سامة، ولكن إذا تم نقعها في الماء لبضع دقائق أيام لإزالة المرارة، فيصبح غير صالح للأكل، ومن هنا جاء اسمه. وعلى الرغم من أن الجسم يتخلص من هذه المواد السامة، إلا أن ابتلاع كميات كبيرة من البذور المجففة غير المنقوعة قد يكون ضارًا. وأخيراً، تم إجراء أبحاث طبية تهدف إلى استخلاص المكونات الطبية من الترمس لعلاج مرضى الصدفية. وقد أسفرت هذه الدراسة عن نتائج إيجابية للغاية، مما يجعل الترمس أملاً جديداً لمرضى الصدفية.

عدس
واحدة من البقوليات الأكثر كثافة بالعناصر الغذائية على الإطلاق. وتقول الموسوعة الفرنسية: «من المؤكد أن الجبن والعدس والفاصوليا والبازلاء أكثر مغذية من لحم البقر من حيث الألبومين والكربوهيدرات والمواد الدهنية.» يعتقد الكثير من الناس أن اللحوم هي أفضل غذاء لتجديد الجسم، لكن الاختبارات أثبتت عكس ذلك. قال الدكتور هيج من المملكة المتحدة أنه عندما ينتشر حمض البوليك في الدم، يقوم الجسم ببساطة بتدميره. يأتي هذا الحمض من اللحوم. ينصح بتناول العدس فقط للأشخاص الذين يتمتعون بمعدة جيدة أو لأولئك الذين يبذلون جهداً. قشر العدس يخفف الإمساك، ويدر البول، ويعالج فقر الدم، ويحمي الأسنان من التسوس. إذا قمت بغليها في الماء، وسحقتها، ووضعت كمادة على الخراج، فسوف ينفتح. ويوصي الأطباء بمنع تناول العدس عند المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة أو ضعف الأمعاء أو أمراض الكبد أو الكلى أو المرارة.

جرس
الحلبة معروفة في اليونان، حيث تحتوي بذور الحلبة على 22% بروتين و28% مواد غروانية، والتي عند تحللها مائياً تنتج نوعين من السكر: المارنوز والجلاكتوز. كما تحتوي البذور على زيت ثابت بنسبة 6%، والذي يحتوي على مادة هلامية وصابونين، والتي لها خصائص مقوية للأمعاء وملينة ومضادة للالتهابات. استخدمه الأطباء القدماء في الهند لعلاج الحالات الطبية.

الخمس
وهو من البقوليات الغنية للغاية بالبروتين وتحتوي على الكثير من الأملاح غير العضوية مثل الفوسفور والكالسيوم والمغنيسيوم والكبريت. مغذية جداً ومدرة للبول وتسمين ومنشط للأعصاب. ومع ذلك، يرجى الامتناع عن تناول كميات زائدة، خاصة إذا كان لديك معدة حساسة. الحمص الأخضر سهل الهضم ويحتوي على الفيتامينات والسكر، ولكن تناول كميات كبيرة منه يمكن أن يضعف الجهاز الهضمي. يمكن تحضير الحساء للأطفال بعمر 4 و 5 سنوات. يحتوي على 18% بروتين، و5% دهون، و61% كربوهيدرات، ويمكن أيضًا تناوله بشكل ترفيهي. ولذلك، فإنه يحتل مكانا بارزا على الطاولة.

حبوب ذرة
تعتبر الذرة الصفراء من أهم النباتات في عائلة Poaceae، وكانت غذاءً أساسياً لكثير من الناس حول العالم منذ القدم، ويتم تناولها بأشكال مختلفة مثل الفشار المخبوز، والمسلوق، والمملح. يقول الله تعالى: (إن الله فصل الحب عن الحب) ويقول الله تعالى: (والحب مع الأغصان والريحان فإنك لرب فأي المنافع تكذب؟) والذرة من إحدى المنافع. اهم الحبوب .
تحتوي الذرة على النشا والسكر والبروتين، الذي يستخرج منه الزيت الشهير.

فوائد البقوليات لجسم الإنسان:
يعمل على تقوية العظام
فهو غني بالبروتين، مما يجعله بديلاً مفيداً للحوم.
يحفز خلايا الدم
غني بالألياف الطبيعية
غنية بالأملاح المعدنية والمواد المغذية
خفض الكولسترول
تنظيم مستويات السكر في الدم

كيفية اختيار وتخزين البقوليات:
يجب اختيار البقوليات الصحية والجافة والخالية من البقع السوداء والعفن والمناطق المتضررة، خاصة إذا كان سيتم تخزينها لفترات طويلة. يجب تخزين الحبوب في حاويات نظيفة وجافة ومغطاة. ويفضل تخزينه في مكان بارد وجاف وجيد التهوية ومغلق ومرتفع عن الأرض في كيس من القماش لمنع دخول الحشرات والقوارض. يعتبر التجفيف من أكثر طرق التخزين أمانًا. قم بإزالة الحبوب والبقوليات والخضروات التالفة، واغسل الحبوب السليمة جيدًا، ثم صفيها ثم وزعيها على قطعة قماش نظيفة في مكان مظلل حتى تجف تمامًا. .
تحتوي الحبوب والبقوليات النيئة على إنزيمات تستمر في التفاعل حتى بعد تخزينها، مما يؤدي إلى تدهور جودتها، لذا من الأفضل غليها قليلاً قبل تخزينها في الثلاجة. كما يجب عدم غسل الأرز المعالج صناعياً قبل طهيه مع إضافة المكونات الصناعية مثل الملح والفيتامينات. لأن ذلك يتسبب في فقدانها للكثير من قيمتها الغذائية.

بحث حول فوائد البقوليات

الفاصوليا تخفض مستويات السكر في الدم
أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن تناول البقوليات يمكن أن يخفض مستويات الكوليسترول في الدم بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى أن له آثار مفيدة لمرضى السكر. وأوضح خبير التغذية وأكد أن البقوليات تشمل العدس، والفاصوليا، واللوبيا، والحمص. الأطعمة النباتية الأخرى التي يمكن أن تساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم تشمل اللوز والفول السوداني والجوز واللب الأبيض وبذور البطيخ والترمس. وجدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يتناولون البقوليات أسبوعياً هم أقل عرضة للإصابة بانسداد الشرايين وأمراض الأوعية الدموية المرتبطة بالقلب.

البقوليات تقلل نسبة الكولسترول
أوضح باحثون من جامعة نيويورك، حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن دراسة طبية حديثة وجدت أن تناول أطعمة معينة، مع تجنب الأطعمة الدهنية والمقلية، يخفض مستويات الكولسترول السيئ في الدم. تلعب العديد من العناصر الغذائية دورًا مهمًا، وعندما يتعلق الأمر بزيادة أو خفض مستويات “الكوليسترول” في الدم، فمن المهم تناول الكثير من الألياف القابلة للذوبان والتي تلعب دورًا فعالًا في خفض مستوى الكولسترول السيئ في الدم. يعد العدس والفاصوليا والبقوليات وغيرها، التي تسرّع عملية الهضم وتزيل الفضلات من الجسم، من أهم العناصر الغذائية التي تساهم في خفض “الكوليسترول”، لأنها غنية بالألياف القابلة للذوبان. توصي جمعية القلب الأمريكية أيضًا باستخدامه. بالإضافة إلى شرب الشاي الأخضر بانتظام لمنع الأكسدة، واستخدام الثوم الطازج في عملية الطهي وتناول المكسرات وخاصة اللوز التي لها القدرة على خفض مستويات السكر والكوليسترول في الدم.

الفوائد الصحية للفاصوليا
تعتبر الفاصوليا بديلاً غير مكلف وصحي للقلب للأطعمة الضارة واللحوم المصنعة. هناك العديد من الدراسات التي تظهر وجود صلة بين تناول البقوليات وانخفاض معدلات الإصابة بالسكري من النوع الثاني وأمراض القلب وأمراض الشرايين والسرطان وتحسين الوزن. يتحكم. “بينما قد لا يتناول بعض الأشخاص كوبًا من الفاصوليا يوميًا، كما فعلنا في هذه الدراسة الصغيرة، إلا أن إدراج الفاصوليا في النظام الغذائي له فوائد صحية عديدة.” لا يزال المرضى بحاجة إلى خطط تغذية فردية. تقول الدكتورة مينيشا سود، أخصائية الغدد الصماء في مدينة نيويورك: “على الرغم من عدم وجود توصيات قياسية للأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات، إلا أنه من مصلحة المريض أن أقدم توصيات غذائية بناءً على احتياجاته”. مستشفى. ويقول إنه يبحث عن مجالات مشاكل محددة، مثل إدارة البروتين والوجبات الخفيفة، ولكن لا يوجد طعام واحد أو نظام غذائي واحد يناسب جميع المرضى، مضيفًا: “أحبها أو أكرهها. في الواقع، يتطلب الأمر مشورة غذائية متعمقة.”

التأثيرات العلاجية للبقوليات
وقال الدكتور ديفيد جينكينز، أستاذ كرسي أبحاث التغذية والتمثيل الغذائي بجامعة تورنتو في كندا، والذي يشرف على الدراسة، إنه بينما كنا نعتقد دائما أن البقوليات مفيدة للقلب، فإن التجارب الجديدة تظهر أن البقوليات مفيدة للقلب. قال وقد ثبت ذلك. لقد أثر على القلب والدم والجسم بشكل عام بطرق لم نتوقعها أبدًا. وبحسب موقع Health Day News، فإنه لم يحسن مستويات الجلوكوز في الدم لدى مرضى السكري فحسب، بل كان له أيضًا تأثير واضح على ضغط الدم، وهو الأمر الذي فاجأنا، كما أشار الدكتور جينكينز. لا يزال من غير الواضح لماذا يكون للبقوليات هذا التأثير على مستويات السكر في الدم، ولكن من المحتمل أن يكون ذلك نتيجة لما تحتويه من بروتين وألياف ومعادن، ويوصي جينكينز بإضافة البقوليات إلى نظامك الغذائي، ونوصي بإضافة المزيد. هو يقول: “إنه مفيد جدًا لأنه يساعد على خفض ضغط الدم والتحكم في مستويات السكر في الدم والحفاظ على انخفاض نسبة الكوليسترول.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى