صحة

معلومات عن حبوب كبد الحوت Cod liver oil

معلومات عن حبوب كبد الحوت Cod liver oil

ما هو زيت كبد سمك القد:
زيت كبد سمك القد، كما يوحي الاسم، هو زيت أساسي مستخرج من كبد الحيتان الأطلسية (سمك القد، النطاط) وعادة ما يؤخذ كمكمل غذائي. وهو أحد أفضل مصادر أحماض أوميجا 3 الدهنية (EPA وDHA) ويحتوي على كميات عالية نسبيًا من فيتامين أ وفيتامين د.
تعود الاستخدامات الطبية لزيت كبد سمك القد إلى قرون مضت، حيث حدث أول استخدام طبي مسجل في عام 1789 عندما استخدمه الدكتور ديربي من مانشستر بإنجلترا لعلاج الروماتيزم.

العناصر الغذائية لزيت كبد سمك القد (القيم لكل 100 جرام):
فيتامين أ – 100000 وحدة دولية
فيتامين د – 10000 وحدة دولية
الأحماض الدهنية المشبعة – 22.608 جرام
الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة – 46.711 جرام
الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة – 22.541 جرام

الفوائد الصحية لزيت كبد سمك القد:
وجدت الأبحاث أن زيت كبد سمك القد ليس مصدرًا ممتازًا للتغذية فحسب، بل قد يكون له أيضًا تأثيرات علاجية مهمة جدًا. يُعتقد أن زيت كبد سمك القد يخفف من تصلب المفاصل المرتبط بالتهاب المفاصل، وله تأثير إيجابي على صحة القلب والأوعية الدموية، ويساعد في إصلاحها. تلف الأسنان والأظافر والشعر والجلد.

زيت كبد سمك القد يقلل من أعراض التهاب المفاصل.
وجدت دراسة ألمانية أجريت على 43 مريضًا يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي أنه بعد تناول جرام واحد من زيت كبد سمك القد يوميًا لمدة ثلاثة أشهر، شهد المرضى انخفاضًا في شدة آلام المفاصل.
وخلصت دراسة أخرى إلى أن زيت كبد سمك القد قد يساعد أيضًا الأشخاص المصابين بهشاشة العظام. وجد الباحثون في جامعة كارديف أن زيت كبد سمك القد يمكن أن يساعد في تقليل الألم وتلف الغضاريف الناجم عن هشاشة العظام، مما يقلل من الحاجة إلى جراحة استبدال المفاصل. وفي إحدى الدراسات، وجد الباحثون أن زيت كبد سمك القد يخفض الإنزيمات المرتبطة بالألم والأضرار الناجمة عن هشاشة العظام.

يساعد زيت كبد سمك القد على الوقاية من مرض الشريان التاجي.
الاستهلاك اليومي من زيت كبد سمك القد يساعد على الوقاية من مرض الشريان التاجي وتصلب الشرايين. أظهرت دراسة نشرت في مجلة Fat Dissolved أن تناول 1.5 جرام من الأحماض الدهنية يوميًا أدى إلى انخفاض تقدم/زيادة تراجع مرض الشريان التاجي.

زيت كبد سمك القد يساعد في التئام الجروح.
في إحدى الدراسات التي استخدمت زيت كبد سمك القد لتقييم آثار التطبيق الموضعي لزيت كبد سمك القد كمرهم على الجروح، وجد العلماء أن التطبيق الموضعي لـ 25٪ من المرهم يسرع بشكل كبير شفاء كل من المكونات الظهارية والأوعية الدموية.

يساعد زيت كبد سمك القد على تحسين الأداء المعرفي.
يحتوي زيت كبد سمك القد على كميات كبيرة من فيتامين د. تم تحديد وجود صلة بين فيتامين د والأداء المعرفي في دراسة نشرت في مجلة علم الأعصاب وجراحة الأعصاب والطب النفسي. وخلص الباحثون إلى أن فيتامين د يمكن أن يلعب دورا هاما في الحفاظ على دماغ جيد. وظائف في الشيخوخة.

التطورات الأخيرة فيما يتعلق بالفوائد الصحية لزيت كبد سمك القد MNT:
زيت كبد سمك القد فعال في علاج مرض السل، وقد كشفت مراجعة للأبحاث الرائدة في عام 1848 أن زيت كبد سمك القد قد يكون خيار علاج فعال لمرض السل، زيت كبد سمك القد فقط استقر المرض لدى 18٪ من المشاركين الذين تناولوه. وكان ستة في المئة من المجموعة الضابطة من ضابطات الشرطة.
قد يستفيد مرضى داء كرون من زيت كبد سمك القد، حيث وجدت دراسة نشرت في مجلة الكيمياء البيولوجية أن فيتامين د الموجود في زيت كبد سمك القد والمكملات الغذائية يمكن أن يقلل من آثار مرض كرون.

المخاطر المحتملة المرتبطة باستهلاك زيت كبد سمك القد:
وفقا لدراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض القلب، فإن استهلاك كميات كبيرة من الأسماك يمكن أن يسبب آثارا جانبية من السموم البيئية الموجودة في الأسماك، مثل الزئبق، وثنائي الفينيل متعدد الكلور، والديوكسينات، وغيرها من الملوثات.
يستنتج المؤلفون أن علاجات زيت السمك مفيدة للغاية لأن مخاطر التعرض للسموم البيئية وفرط الفيتامين المرتبط باستهلاك الأسماك تقل بشكل كبير من خلال عمليات التنقية المستخدمة لتطوير مكملات زيت السمك المركزة وتركيبات الوصفات الطبية. وينبغي إيلاء اهتمام خاص للنقاط التالية: جميع المعلومات المتاحة لتقييم السلامة.

الأبحاث والأبحاث:
وفي دراسة نرويجية، تبين أن أكثر من 68.000 مريضة بالسرطان تناولن زيت كبد سمك القد يوميًا انخفض لديهن معدلات الوفيات بشكل ملحوظ (25% لجميع أنواع السرطان) مقارنة بالنساء اللاتي لم يتناولن مثل هذه المكملات، و45% في سرطان الرئة).
تشير دراسة أمريكية إلى أن زيت كبد سمك القد يستهلك على نطاق واسع لتخفيف الألم وتصلب المفاصل المرتبط بالتهاب المفاصل. بالإضافة إلى تأثيره الإيجابي على قلبك وعظامك، فقد يساعد أيضًا في إصلاح الجلد والشعر والأظافر والأسنان التالفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى