صحة

فوائد زهرة الصبار

فوائد زهرة الصبار

تتمتع زهور الصبار بالعديد من الفوائد الصحية، لذا إليك بعض الحقائق والفوائد المثيرة للاهتمام حول زهور الصبار.
لم يحظ تشريح زهور الصبار إلا بالقليل من الاهتمام. الزهور كبيرة ومبهرجة في العديد من الأجناس، مع العشرات من البتلات والأسدية. تحتوي جميع أزهار صبار بيريشيا، أو بعض الأنواع، على مبيض سفلي، وهذا هو الغرض من هذا المكان. المبايض الصبار ليست أقل شأنا، فهي أقل شأنا.

ما هي زهرة الصبار؟
زهور الصبار هي عضو في العائلة النضرة المعروفة باسم الصبار. هناك أكثر من 2000 نوع من الصبار، والتي تنمو في مجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام. تزدهر هذه النباتات في المناخات الدافئة المشمسة. تتطلب بعض أنواع الصبار القليل من ضوء الشمس ويمكن زراعتها في الداخل. هناك أنواع من الصبار تنتج أزهارًا موسمية عندما تكون الظروف مواتية. في الواقع، تمامًا مثل الصبار، تأتي أزهارها في مجموعة متنوعة من الأشكال والألوان والأحجام.

كيفية جعل الصبار يزهر
من الصعب تصديق أن أشواك الصبار يمكن أن تنتج مثل هذه الزهور الجميلة، ولكن مع هذه النصائح والحيل، يمكنك جعلها تتفتح.
1. اختر النباتات التي تحتوي بالفعل على أزهار أو فواكه، وتجنب النباتات التي تبدو قديمة جدًا بحيث لا يمكن أن تزدهر.
2. ازرع في وعاء متوسط ​​الحجم مع كميات متساوية من التربة وحصى الطيور والمهاد. هناك عدة أنواع من الصبار، لذا يجب عليك اتباع التعليمات بعناية لزراعة النوع الخاص بك.
3. الماء بانتظام عند الزراعة. ومع ذلك، تجنب الإفراط في الري لأن ذلك قد يمنع الزهور من النمو.
4. فترة التزهير من مارس إلى نوفمبر. خلال هذه الفترة، يجب أن تسقي بانتظام للحفاظ على رطوبة ربع بوصة من التربة.
5. يرجى الامتناع عن الري والتسميد من نوفمبر إلى مارس لأنه خامل. ولا يبقى في حالة سبات في ظل ظروف مماثلة في بيئته الطبيعية.
6. قم بتخزين النبات في مكان لا تتجاوز فيه درجات الحرارة ليلاً 50 درجة فهرنهايت وحيث يتلقى ما لا يقل عن 5 ساعات من ضوء الشمس خلال النهار.
7. ابدأ بسقي نبات الصبار الخاص بك عندما يبدأ في الإزهار في الربيع واستمر حتى أغسطس. قلل عملية الري في أغسطس حتى تصبح النباتات في حالة سبات استعدادًا للموسم التالي.

فوائد زهرة الصبار للصحة والجمال
يرغب معظمنا في تجنب الصبار بسبب طبيعته الشائكة، لكن الصبار هو أحد النباتات المدهشة التي تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية والجمالية. هناك العديد من أنواع الصبار، ولكل منها آثار مفيدة على الصحة والجمال، نذكر بعضها أدناه.

الفوائد الصحية لزهرة الصبار
مضاد التهاب
زهور الصبار لها خصائص مضادة للالتهابات. يقلل مستخلص زهرة الصبار من خطر الالتهاب في الحالات الطبية المختلفة، بما في ذلك مرض السكري.

مضادة للالتهابات ومضادة لمرض السكري
في مصر، تزدهر مجموعة متنوعة من الصبار تسمى بونتيا ديليني. وقد تم استخدامه في الطب التقليدي كعامل مضاد للالتهابات ومضاد لمرض السكري.

مسكن
بالإضافة إلى خصائصه المضادة للالتهابات، فإن المستخلص الكحولي لزهور الصبار له أيضًا خصائص مسكنة.

مضاد للأكسدة
أظهرت بعض الدراسات أن مستخلص الصبار (Pontia ficus indica) له خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للقرحة.

فوائد زهرة الصبار للبشرة
منع علامات الشيخوخة
الفوائد التجميلية يُعتقد أن زهور الصبار تتمتع بخصائص قوية مضادة للأكسدة. تعمل مضادات الأكسدة هذه على حماية بشرتك من أضرار الجذور الحرة وتمنع علامات الشيخوخة مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

حافظ على ترطيب البشرة
يستخدم مستخلص زهرة الصبار كعنصر في مجموعة واسعة من منتجات العناية بالبشرة. فهي تساعد في الحفاظ على رطوبة البشرة الطبيعية وتمنع فقدان الماء من سطح الجلد. وهو معروف بخصائصه المضادة للأكسدة ومضادات الهيستامين.
وعلى الرغم من وجود هذه الفوائد، إلا أنه يجب إجراء أبحاث وأبحاث مكثفة لتأكيد الفوائد المذكورة أعلاه لزهور الصبار. لتجنب المضاعفات، اطلب المشورة الطبية قبل تجربة زهور الصبار.

الدراسة والدراسة
أثبتت الأبحاث الأمريكية أن مستخلص زهرة الصبار فعال للأشخاص المعرضين لخطر الالتهابات والسكري وأمراض أخرى.بونتيا في مصر
وقد استخدم الزعرور في الطب الشعبي كعامل مضاد لمرض السكري ومضاد للالتهابات. باستخدام المستخلصات الكحولية، تكون التأثيرات بجرعة 200 ملغم/كغم واضحة، مما يكشف عن فوائد زهور الصبار في الخصائص المضادة للالتهابات والمسكنات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى