منوعات

المسجد الرفاعي من اهم المساجد الاثرية في القاهرة

المسجد الرفاعي من اهم المساجد الاثرية في القاهرة

مسجد الرفاعي هو أحد أهم المساجد الأثرية في القاهرة. بني عام 1911م. سمي مسجد الرفاعي على اسم أحد أحفاده (أحمد عز الدين الصياد الرفاعي). للإمام الرفاعي . وأكثر ما يميز هذا المسجد هو الأعمدة الضخمة الموجودة على الباب الخارجي للمسجد، وكذلك الزخارف الموجودة على الجدار الخارجي، وكانت والدة الخديوي إسماعيل تطمح إلى بناء هذا المسجد، واستغرق إكماله 40 عامًا، وقد فعلت ذلك. يبني. ويوجد بالمسجد مقابر كثيرة وهذا هو السبب وراء رغبة والدة الخديوي إسماعيل خوشيار هانم في بناء المسجد. وقد قام كوشيار خانم بتصميم هذا المسجد الأثري الكبير على نفقة أعظم معماريي مصر. بالإضافة إلى مقبرتي الخديوي إسماعيل ووالدته، تحتوي أيضًا على مقبرة فاروق الأول.
مناطق مسجد الرفاعي:
تبلغ مساحة المسجد 6,500 متر مربع، منها 1,767 متر مربع مخصصة للصلاة، وشكل المسجد مستطيل.

تاريخ بناء المسجد:
تم بناء المسجد على الطراز المملوكي الذي اشتهر في القرنين التاسع عشر والعشرين، ويشبه المباني الأوروبية في ذلك الوقت. كان هناك اهتمام كبير ببناء مسجد لدرجة أنه تم استيراد مواد البناء من أوروبا. وبالفعل استمر بناء المسجد بشكل منظم حتى وفاة المهندس حسين فهمي، وبعد وفاته حتى دفن كوسيل خانم. توقف بناء المسجد لمدة 25 عاما حتى أمر ماكس هيرتز باشا ومعاونوه الإيطاليون بإكماله في عهد عباس حلمي الثاني. توقف البناء لمدة 25 عاما، وتم الانتهاء من بناء المسجد فعليا في عام 1911.
موقع المسجد:
يقع هذا المسجد مقابل مسجد السلطان حسن في منطقة القلعة بالقاهرة، مصر.
تعتبر المساجد وجهات سياحية يقصدها السياح بمختلف أنواعهم من مختلف دول العالم.
المزارات الموجودة في مسجد الرفاعي:
ضريح نور هانم والدة الخديوي عباس
يبلغ طول هذا الضريح الذي يلتقي به المصلون لأول مرة حوالي 3 أمتار، وعرضه 1.5 متر، وارتفاعه 4 أمتار، مما يجعله من أكبر وأروع وأفخر المزارات النسائية.الهياكل الهرمية التي ميزت قدماء المصريين، وحقيقة أن منحوتاتهم تضمنت ملامح الطراز العربي والإسلامي

ضريح الخديوي عباس الأول:
المعبد عبارة عن مبنى مكون من ثلاثة طوابق منحوتة بأشكال نباتية جميلة، وفي أعلى المعبد شاهد قبر مكتوب عليه كلمات تحدد صاحب القبر وصلاة على روحه باللغة التركية، وتقع فاس هنا. ويحيط بالمقبرة جدار نحاسي ضخم منحوت بأشكال هندسية، تم بناؤه للفصل بين مقبرة نور خانم ومقبرة الهامي باشا الأخ الأصغر للخديوي عباس، والمقبرة مكونة من طابقين مصنوعة من الرخام المزخرف. . .

ضريح ابنة وزوجة الخديوي عباس :
وتتميز هذه المجموعة بمظهرها الجمالي الرائع بألوانها الجذابة والمتناغمة، وتضم مقابر زوجتي الخديوي عباس (فتحية خانم – أميرة شمس)، الخديوي محمد سعيد باشا، وتحتوي على مقابر زوجتيه. مقبرة الأميرتين (ملك – إنجي)، ومقبرة الخديوي محمد سعيد (ليس كذلك)… لا تقل فخامة وجمالاً وروعة عن مقبرة الخديوي عباس الأول.

ضريح الأمير طوسون باشا بن سعيد باشا:
تحتوي المقبرة على مقابر الوالي المصري الأمير طوسون باشا وولديه محمد ومحمود، ومقبرة الأمير محمد علي نجل إسماعيل باشا، وعدد من أفراد أسرته منهم الأميرة زينب وزوجته. محمد علي ورقية هانم.

ضريح إبراهيم باشا:
هذا هو المكان الذي دفن فيه إبراهيم باشا، نجل القائد العسكري المصري محمد علي، وضريحه على شكل هرم، بارتفاع ثلاثة طوابق، ومزين بالمرمر الإيطالي، ومنحوت بالكامل من القاعدة إلى القمة. ويمثل في بنائه وزخرفته ونقوشه وحدة هندسية في قمة الكمال والروعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى