صحة

علاجات منزلية للصداع

علاجات منزلية للصداع

هناك أشياء كثيرة يمكن أن تسبب الصداع. قد يكون يومًا سيئًا في المكتب، أو الكثير من الجداول الزمنية، أو اختناقات مرورية. هذه بعض أسباب الصداع، وتختلف الأسباب من شخص لآخر. مهما كان السبب، يمكن أن يحدث الصداع في أي جزء من الرأس. هناك أكثر من 10 أنواع من الصداع، لكن اثنين منها هما الأكثر شيوعاً.

الصداع التوتري:
هذا هو واحد من أكثر أنواع الصداع شيوعا. يشعر الناس بالضغط على رؤوسهم. وينجم عن تشنج العضلات التي تغطي الجمجمة، وغالباً ما يكون سببه الإجهاد أو قلة النوم.

صداع نصفي :
الصداع النصفي هو نوع آخر من الصداع الذي يحدث مع واحد أو أكثر من الأعراض التالية: الغثيان والقيء والحساسية للضوء. يتميز هذا الألم بألم خفقان على جانب واحد فقط من الرأس.

عملية :
إن خيار الجميع للتخلص من الألم أمر واضح، وتصبح الأدوية غير الستيرويدية والعقاقير المضادة للالتهابات والأسبرين والعديد من الأدوية الأخرى هي الوسيلة الأولى لتخفيف الألم. ومع ذلك، إذا استمر الصداع لديك ولم تكن الأدوية فعالة، فهناك بالفعل عدد من العلاجات المنزلية التي يمكنك وضعها في الاعتبار. فيما يلي بعض العلاجات المنزلية للصداع.

1. الثلج:
أول شيء أقوله لشخص محبط وغاضب هو: “اهدأ”. في هذه الحالة، يحدث الصداع عندما تبدأ العضلات والأوعية الدموية في الرأس بالانقباض. أفضل طريقة للاسترخاء هي تبريدها. ضع كيسًا من الثلج على جزء واحد من رأسك، إما على جبهتك أو مؤخرة رأسك، لمدة 15 دقيقة أو حتى يهدأ الألم.

2. شرب القرفة والحليب.
القرفة مفيدة ليس فقط للطهي، ولكن أيضًا كدواء للصداع. هذا المشروب سهل، فقط أضف ملعقتين صغيرتين من مسحوق القرفة إلى 1 1/2 كوب من الحليب في الصباح والمساء واغليه لمدة دقيقتين. أضف ملعقة من العسل. يجب على الأشخاص الذين يعانون من الصداع شربه مرتين على الأقل يوميًا.

3. إكليل الجبل والزعتر:
الروزماري والزعتر مفيدان جداً في علاج الصداع. له خصائص مضادة للالتهابات ويوفر تخفيفًا فوريًا للآلام. شرب شاي الأعشاب الممزوج بإكليل الجبل والزعتر يمكن أن يساعد في تخفيف الصداع. بدلًا من ذلك، ضعي بضع قطرات من زيت الزعتر أو زيت إكليل الجبل العطري على جبهتك. قم بتدليك الزيت بلطف على بشرتك واجلس بهدوء لبضع دقائق حتى يصبح هذا العلاج ساري المفعول.

4. شاي الزنجبيل :
الزنجبيل يقلل من الصداع النصفي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعدك الزنجبيل في التغلب على الغثيان الذي يحدث غالبًا بعد الصداع النصفي. قم بإعداد شاي جذر الزنجبيل عن طريق غلي أربع شرائح صغيرة من جذر الزنجبيل المطحون في 3 أكواب من الماء، مغطاة، لمدة 30 دقيقة. وشربه ساخنا. يوفر هذا العلاج تخفيف الصداع في نفس الوقت تقريبًا مثل الأسبرين. كما أنه يحتوي على الزنجبيل، لذلك لا داعي للقلق بشأن تناول جرعة زائدة.

5. شاي البابونج :
يحتوي شاي البابونج على مركبات تساعد على تقليل الألم واسترخاء العقل. لتحضير شاي البابونج، قم بإضافة كيس شاي البابونج إلى كوب واحد من الماء المغلي. دعونا نقف لمدة 10 دقائق. أضف ملعقة كبيرة من العسل إذا رغبت في ذلك. خذ قسطاً من الراحة واستمتع بكوب من الشاي الساخن في مكان هادئ دون أي ضجيج.

6. بلسم المنثول :
ضعي كمية صغيرة من بلسم أبيض شمعي مصنوع من زيت النعناع، ​​مثل النعناع، ​​على جبهتك ودلكيه بلطف. يمكنك أيضًا وضع مرهم المنثول على باطن قدميك. بغض النظر عن مكان استخدامه، فإن تأثير التبريد سيساعدك على الشعور بالهدوء والاسترخاء وسيختفي الصداع.

7. فوكي:
هذا هو الدواء الطبيعي الأكثر فعالية للصداع. لقد ثبت أن مستخلص جذر Butterbur فعال للغاية في تقليل شدة الصداع النصفي. وهو متوفر في مجموعة متنوعة من الأشكال، بما في ذلك الصبغات والمساحيق وأشكال أخرى، وله خصائص مضادة للتشنج ومضادة للالتهابات.

8. زيت النعناع :
يعمل زيت النعناع على توسيع الأوعية الدموية، وزيادة تدفق الدم، وتخفيف آلام الصداع بسرعة. كما أن له تأثير مهدئ بشكل عام. للحصول على فوائد إضافية، قم بتدليك زيت النعناع على جبهتك وخلف ذقنك. قم بإعداد علاج بالبخار عن طريق إضافة بضع قطرات من زيت النعناع العطري إلى وعاء صغير من الماء المغلي. استنشق البخار بعمق وببطء لمدة 15 دقيقة.

9. أبل:
مقولة “تفاحة في اليوم تبعدك عن الطبيب” صحيحة. التفاح وعصير التفاح والخل له تأثير على تطبيع مستويات القلوية والحموضة في الجسم، مما يقلل من الصداع. تناول تفاحة مع قليل من الملح أو شرب كوب من الماء مع ملعقتين كبيرتين من خل التفاح يمكن أن يساعد في تخفيف الصداع.

10. اليانسون :
اليانسون يساعد على تخفيف الصداع غير السار. ويقال إن هذه العشبة القوية تعمل على تهدئة الأوعية الدموية وتخفيف الألم وتقليل الالتهاب. شرب عدة مرات في اليوم سوف يقلل من الصداع غير السار.

11. باسل:
يمكن علاج الصداع الناتج عن التوتر بشكل فعال عن طريق تناول الريحان. تعمل هذه العشبة على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب وتساعد في محاربة الصداع العنيد. تدليك زيت الريحان بخفة على جبهتك يمكن أن يساعد في تخفيف الألم. اجمع هذا العلاج مع الطبخ واستهلاك هذه الأوراق. ما عليك سوى إضافة القليل من أوراق الريحان إلى كوب من الماء المغلي. أضف الليمون والعسل لتناول هذا الشاي العشبي.

12. زيت اللافندر :
ربما يكون زيت اللافندر هو أفضل رهان للتغلب على الصداع المزعج. ما عليك سوى إضافة الخزامى إلى وعاء من الماء الساخن واستنشاق البخار. يمكنك أيضًا استخدام زيت اللافندر خارجيًا لتهدئة حواسك. ولا تأكل الزيت!

13. القرنفل :
القرنفل هو العنصر النشط في معظم مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية. في الواقع، فهو أيضًا العلاج المنزلي الأكثر شيوعًا لآلام الأسنان. نفس القرنفل مفيد أيضًا عندما يلوح الصداع في الأفق. لتخفيف صداع التوتر، ضعي زيت القرنفل على جبهتك. تأثير التبريد يخفف الأعراض على الفور. بدلًا من ذلك، قم بسحق القليل من فصوص القرنفل، ولفها في منديل واستنشقها طوال اليوم. يمكنك أيضًا صنع معجون في المنزل وتطبيقه على جبهتك لتخفيف الألم.

14. روزماري:
عشب آخر يستخدم على نطاق واسع في العلاجات المنزلية لعلاج العديد من الأمراض، وله خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تخفف الصداع بسرعة. فقط قم بتطبيق زيت إكليل الجبل ويمكنك أن تقول وداعًا للصداع المزعج. تتوفر أيضًا جلسات تدليك لطيفة لمساعدتك في الحصول على نوم جيد أثناء الليل. اصنع شاي إكليل الجبل بدلًا من ذلك. نقع أوراق إكليل الجبل والمريمية في الماء المغلي. قم بتغطية الكوب واتركه حتى يغلي. دع الشاي يبرد ثم ارتشف بضعة أكواب من هذا الشاي العطري. لن تشعر بالانتعاش والترطيب فحسب، بل ستلاحظ أيضًا اختفاء الصداع أو انخفاضه.

15. التمرين:
كيف يمكنك محاصرة العلاجات المنزلية دون ممارسة الرياضة؟ جرب بعض التمارين التي يمكنك القيام بها في المنزل لتخفيف الصداع. ربما يكون تحريك ذقنك للأمام ولأعلى ولأسفل باتجاه كتفيك هو أبسط تمرين يمكنك إضافته كل يوم. جرب أيضًا بعض تمارين الرقبة. اضغط براحة يدك على جبهتك واستمر في ذلك لبضع ثوان. اضغط بيديك على جانبي رأسك ثم حرره. تمتد لبضع دقائق مرتين في اليوم.

16. التقط قلم رصاص.
كيف تعالج الصداع بسهولة! أمسك القلم الرصاص بين أسنانك. سيؤدي الضغط قليلاً على عضلات الفك إلى تنشيط ابتسامتك واسترخائها. غالباً ما يكون التوتر هو سبب الصداع، لكن هذه العملية البسيطة والمثيرة للاهتمام ستساعد على تهدئة أعصابك وتخليصك من التوتر والصداع المزعج.

الأبحاث والأبحاث:
وفقاً لدراسة أمريكية، يعاني ما يقرب من 36 مليون أمريكي من الصداع النصفي، الذي يرتبط بسرعة ضربات القلب والنبض السريع والألم المبرح، وقد يكون أكثر من 90 بالمائة من المصابين بالصداع غير قادرين على العمل، وقد تكون واحدة من كل خمس نساء تقريباً غير قادر على الحصول على وظيفة. يعاني واحد من كل 10 رجال أمريكيين من الصداع النصفي، والذي يمكن أن يستمر لمدة تصل إلى 72 ساعة، وهو محدود بسبب العديد من الأدوية ونمط الحياة والخيارات الجراحية المتاحة لعلاج الصداع النصفي والوقاية منه. وعلى الرغم من الخيارات المتاحة، يعيش 14 مليون شخص مع الصداع النصفي. تشير التقديرات إلى أنه كل 10 ثوانٍ في الولايات المتحدة، يذهب شخص ما إلى غرفة الطوارئ مصابًا بالصداع النصفي أو الصداع الناجم عن الألم المبرح، أو الغثيان الشديد أو الجفاف، أو التفاعلات الدوائية، أو الآثار الجانبية لأدوية الصداع. قد تجد المزيج الصحيح من علاجات الصداع. .عمليا تستغرق وقتا طويلا وصعبة للغاية. في حين أن معظم المصابين بالصداع النصفي يختارون العلاجات التقليدية باستخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية والأدوية الموصوفة، فإن العديد منهم يتجهون إلى علاجات طبيعية أكثر مثل تقنيات الاسترخاء والعلاجات العشبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى