صحة

اسباب وعلاج توقف التنفس اثناء النوم

اسباب وعلاج توقف التنفس اثناء النوم

هل تشخر بصوت عالٍ جدًا أو تواجه صعوبة في النوم؟
هل تشعر بالتعب طوال الوقت رغم أنك لا تحصل على قسط كاف من النوم؟
إذا كان الأمر كذلك، فمن المحتمل أنك تعاني من انقطاع التنفس أثناء النوم. هذه حالة طبية شائعة يتوقف فيها التنفس مؤقتًا أو يصبح سطحيًا أثناء النوم.
لكن هذا الضرر يحتاج إلى علاج سريع لأن ترك انقطاع التنفس أثناء النوم دون علاج يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة، خاصة إذا كنت تعاني من مرض القلب أو قصور القلب.

أسباب متلازمة توقف التنفس أثناء النوم
هناك نوعان من انقطاع التنفس أثناء النوم، وكلاهما يسبب انخفاض كمية الأكسجين في الدم.
النوع الأكثر شيوعًا هو انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، حيث تسترخي الأنسجة الموجودة في الجزء الخلفي من الحلق وتنهار أثناء النوم، مما يؤدي إلى انسداد المسالك الهوائية ومنع تدفق الهواء إلى الرئتين.
في بعض الأحيان تحاول التنفس ولكنك لا تستطيع ذلك. هناك أيضًا انقطاع التنفس المركزي أثناء النوم، والذي يحدث عندما لا يرسل الدماغ الأوامر الصحيحة إلى عضلات الجهاز التنفسي.
في هذه الحالة، يتوقف تنفسك لأنك لا تحاول التنفس.
في كلا النوعين من انقطاع التنفس أثناء النوم، يستشعر الدماغ نقص الأكسجين ويستأنف التنفس، ولكن النوم ينقطع.
عادةً ما يعاني الأشخاص الذين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم من توقف التنفس لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر في كل مرة، ويحدث ذلك 20 مرة أو أكثر في الساعة، وغالبًا ما يسمعون أصوات اختناق عالية عند عودتهم إلى التنفس الطبيعي أثناء النوم.
يميل معظم الأشخاص الذين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم إلى زيادة الوزن، أو ارتفاع ضغط الدم، أو لديهم تاريخ عائلي من انقطاع التنفس أثناء النوم.

ارتباطها بأمراض القلب
انقطاع التنفس أثناء النوم يمكن أن يكون له عواقب وخيمة.
هذه تعطل النوم المريح وتسبب النعاس المزمن. ترتبط متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم أيضًا بأمراض القلب.
يقول أتول مالهوترا، دكتوراه في الطب، من مستشفى بريجهام والنساء في بوسطن، إن 50٪ من الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب الانسدادي أو المركزي يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم.
إذا لم يتم علاج انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، فقد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. تعاني نسبة عالية من الأشخاص المصابين بأمراض القلب وفشل القلب والسكتة الدماغية أيضًا من انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان ذلك بسبب أي من الأسباب الأخرى. انقطاع التنفس أثناء النوم يمكن أن يؤدي إلى تفاقم فشل القلب.

التشخيص والعلاج
لتشخيص انقطاع التنفس أثناء النوم، سيأخذ مقدم الرعاية الصحية تاريخك الطبي وقد يفحص فمك وأنفك وحلقك بحثًا عن الأنسجة التي قد تمنعك من التنفس. يمكنك أيضًا التسجيل أثناء نومك لمراقبة وتحليل تنفسك.

العلاج مهم. إذا كنت تعاني من انقطاع النفس الخفيف أثناء النوم، فقد تكون بعض التغييرات في نمط الحياة هي كل ما تحتاجه. وتشمل هذه تجنب الكحول والتدخين والأدوية التي تسبب النعاس وتجعل من الصعب إبقاء الحلق مفتوحًا أثناء النوم. ومن المفيد أيضًا النوم على جانبك بدلًا من ظهرك.

يقول الدكتور مالهوترا إن أفضل طريقة للوقاية من انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم هي إنقاص الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

إذا كنت تعاني من انقطاع التنفس أثناء النوم بدرجة متوسطة أو شديدة، فقد تحتاج إلى إجراء تغييرات أخرى. يشمل العلاج الضغط الإيجابي المستمر على مجرى الهواء، إما عن طريق ارتداء قناع ليلاً لنفخ الهواء في الحلق لإبقائه مفتوحًا، أو عن طريق ارتداء قطعة فموية مُجهزة خصيصًا لخفض الفك. حرك لسانك لإبقاء مجاريك الهوائية مفتوحة. الجراحة ممكنة أيضًا في الحالات الأكثر خطورة.

إذا كنت تعاني من قصور القلب وانقطاع التنفس أثناء النوم، يوصي الدكتور مالهوترا بتناول الأدوية المناسبة لإدارة هذه الحالة.

انقطاع التنفس أثناء النوم هو اضطراب تنفسي شائع ولكنه قد يكون خطيرًا حيث يتوقف التنفس أو يصبح سطحيًا أثناء النوم.

يعد الكشف المبكر عن انقطاع التنفس أثناء النوم وعلاجه أمرًا مهمًا لأن انقطاع التنفس أثناء النوم يمكن أن يرتبط بحالات أخرى مثل عدم انتظام ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

البحث والتحقيق
أظهرت الأبحاث أن هناك نوعين من انقطاع التنفس أثناء النوم.
انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم هو النوع الأكثر شيوعًا ويحدث عندما لا يتمكن الهواء من الدخول والخروج عبر الأنف والفم.
انقطاع التنفس المركزي أثناء النوم هو حالة يفشل فيها الدماغ في إرسال الإشارات الصحيحة إلى العضلات لبدء التنفس.
عندما تعاني من انقطاع التنفس أثناء النوم، قد تتوقف عن التنفس من 20 إلى 30 مرة في الساعة.
خلال هذه المهلة، ستنخفض مستويات الأكسجين في الدم، لذا لن تتمكن من تنفس الهواء، وقد تختنق أو تلهث بحثًا عن الهواء أثناء محاولتك التنفس بشكل طبيعي.
هذه التأثيرات متكررة جدًا لدرجة أنها غالبًا ما تفشل في الحصول على قسط كافٍ من النوم العميق، مما يؤدي إلى الصداع في الصباح الباكر والنعاس المفرط أثناء النهار.

في حالة انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، تضيق الأنسجة أو تسد جزءًا من مجرى الهواء، مثل الأنف أو الفم أو الحلق أو القصبة الهوائية، مما يتسبب في التنفس الضحل أو انقطاع النفس. على سبيل المثال، يمكن للسانك أو اللوزتين أن يسد مجرى الهواء لديك. يمكن لعضلات الحلق المسترخية أن تسد مجرى الهواء، ويمكن أن تؤدي الدهون الزائدة حول القصبة الهوائية إلى تضييق المساحة الموجودة في القصبة الهوائية.

يمكن أن يحدث انقطاع التنفس أثناء النوم في أي عمر ويمكن أن يحدث لدى الرجال والنساء على حد سواء. الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بانقطاع التنفس أثناء النوم هم أولئك الذين يشخرون بصوت عالٍ، ويعانون من زيادة الوزن، ويعانون من ارتفاع ضغط الدم. الأشخاص الذين يعانون من تشوهات جسدية في الأنف أو الحلق أو أجزاء أخرى من الجهاز التنفسي العلوي معرضون للخطر أيضًا.

تظهر الدراسات أيضًا أن معظم الأشخاص الذين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم لا يدركون أن لديهم مشكلة لأنهم ينامون عندما يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى