صحة

فوائد التدليك بالزيوت العطرية

فوائد التدليك بالزيوت العطرية

العلاج بالروائح هو طب بديل رائع يستخدم مواد نباتية متطايرة، تعرف أيضًا بالزيوت الأساسية، والتي تسمح للمرضى الذين يعانون من حالات صحية مختلفة باستنشاق الروائح العطرية. غالبًا ما يستخدم لتحسين الحالة المزاجية ويمكن استخدامه أيضًا كدواء تكميلي.

من المحتمل أن تكون الهند وفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة هي البلدان التي توجد فيها العطور بشكل شائع، ولكن يمكن العثور عليها أيضًا في عشرات البلدان الأخرى. لكن الأمر لا يتعلق فقط باستخدام الزيوت الأساسية.
يمكن أن تكون العطور معقدة للغاية، بما في ذلك الزيوت الحاملة والمطلقات ونواتج التقطير العشبية وزيوت التبخير.
إن شرح هذه العناصر العلمية يجب أن يكون مقالًا في حد ذاته.

عنصر رئيسي في العطور غير التآزرية التي هي عبارة عن مزيج من الزيوت الأساسية المتعددة ويمكن أن تنتج في الواقع تأثيرات أقوى من الزيوت. ولهذا السبب تعتبر خلطات الزيوت العطرية مجالًا بحثيًا مهمًا للمعالجين البديلين، حيث أن نطاق الاحتمالات لا نهاية له تقريبًا. ومع ذلك، من المهم دائمًا استشارة معالج عطري مدرب، لأن بعض الزيوت العطرية يمكن أن تسبب تفاعلات حساسية ويمكن أن تكون سامة إذا تم خلطها بشكل غير صحيح. بالإضافة إلى ذلك، تقوم معظم علاجات العلاج العطري بتخفيف الزيوت العطرية باستخدام نوع من الزيوت الحاملة لإضعاف التأثيرات قليلًا. يمكن أن يؤدي استخدام الزيوت العطرية بتركيزات عالية جدًا في العلاج العطري إلى مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية السلبية.

لقد تم اختبار واستخدام عدد لا يحصى من التركيبات في جميع أنحاء العالم، ولم تتم الموافقة عليها أو التوصية بها جميعًا من قبل الأطباء العاديين.
ومع ذلك، هذا لا يعني أنه غير قانوني أو فعال.

الفوائد الصحية للتدليك بالزيت العطري
علاج التوتر
ولعل الاستخدام الأكثر انتشارًا وشعبية للعطور هو تقليل التوتر. من المعروف أن العديد من المركبات العطرية الموجودة في الزيوت العطرية المختلفة لها تأثيرات مريحة، مما يساعد على تهدئة العقل وتخفيف القلق.
بعض من أفضل الزيوت الأساسية لتقليل التوتر تشمل زيوت الليمون واللافندر والبرغموت والنعناع ونجيل الهند وزيوت الإيلنغ الأساسية.
كما أظهرت بعض الدراسات أن زيت الليمون يمكن أن يحسن المزاج ويقلل من نوبات الغضب.

تأثير مضاد للاكتئاب
يستخدم التدليك العطري للتخلص من مشاعر الاكتئاب بسبب الآثار الجانبية المعقدة للغاية لمضادات الاكتئاب الدوائية، وهي سمة مهمة جدًا للعلاج العطري.
يمكن أن يكون هذا مفيدًا كعلاج تكميلي، ولكن إذا استمر اكتئابك أو تفاقم، فيجب عليك طلب المساعدة النفسية أو الاستشارة. عندما يتعلق الأمر بأفضل الزيوت العطرية لتقليل الاكتئاب، يوصي معظم الخبراء بالنعناع والبابونج والخزامى والياسمين.

ذاكرة
من أخطر الأمراض المنتشرة لدى كبار السن هو فقدان الذاكرة وعدم القدرة على تكوين ذاكرة قصيرة المدى.
على الرغم من أن مرض الزهايمر لا يزال يعتبر غير قابل للشفاء، إلا أن هناك طرق معينة لتقليل أو إبطاء تطور المرض. غالبًا ما يتم وصف العطور كعلاج بديل أو مكمل لمرض الخرف ومرض الزهايمر.
كما أثبتت الدراسات فعالية العطر لدى المرضى الصغار في زيادة أداء الذاكرة لفترة من الوقت بعد العلاج.
هذا التأثير المنعش لتنشيط الدماغ مفيد في جميع المجالات، بغض النظر عن العمر. زيت المريمية هو الزيت الأكثر شيوعًا الموصى به لهذا النوع من تأثير تحسين الذاكرة.

زيادة مستوى الطاقة
يتيح لنا اجتياز المهام اليومية المحمومة للحياة الحديثة استخدام المزيد من الطاقة. ومع ذلك، فإن المنشطات مثل القهوة والتبغ والمنشطات وحتى المواد غير المشروعة يمكن أن يكون لها آثار ضارة جدًا على الجسم. النظام الغذائي وممارسة الرياضة يمكن أن يساعدا أيضًا، لكن الكثير من الناس يلجأون إلى العطور لإضافة المزيد من الطاقة إلى خطواتهم.
من المعروف أن العديد من الزيوت العطرية تزيد الدورة الدموية، وتزيد مستويات الطاقة، وتحفز الجسم والعقل بشكل عام دون الآثار الجانبية الخطيرة للمنشطات الأخرى. بعض من أفضل الزيوت الأساسية لتعزيز طاقتك تشمل الفلفل الأسود والهيل والقرفة والقرنفل وحشيشة الملاك والياسمين وشجرة الشاي وإكليل الجبل والمريمية.

الشفاء والتعافي
كمنشطات، يمكن للعديد من الزيوت الأساسية أن تساعد في تسريع عملية الشفاء في جميع أنحاء الجسم.
قد يكون هذا بسبب زيادة تدفق الأكسجين والدم إلى الجرح وعملية الشفاء الداخلية المستمرة بعد الجراحة أو المرض. كما أن الخصائص المضادة للبكتيريا لبعض الزيوت العطرية تحمي الجسم أثناء مرحلة الشفاء الدقيقة.
بعض الزيوت الأساسية الأكثر شعبية التي تعزز عمليات الشفاء في الجسم تشمل زيوت اللافندر، والآذريون، وثمر الورد، والزيوت العطرية الأبدية، والنبق. بالإضافة إلى شفاء الجروح، يمكن للعديد من هذه الزيوت أيضًا أن تقلل من شدة الأمراض الجلدية مثل الصدفية والأكزيما.

صداع
الجميع يعاني من الصداع من وقت لآخر. بدلاً من الاعتماد على المخدرات أو إنفاق الكثير من المال للحصول على جلسات تدليك باهظة الثمن، يمكن أن يكون الحل هو العطر الرائع الذي سيتخلص من صداعك الحالي. التدليك يمكن أن يقلل أيضًا من التوتر والقلق. أو الصداع من أصل طبي لمنع الصداع في المستقبل.
بعض من أفضل الزيوت الأساسية التي تعتبر فعالة في تخفيف الصداع والصداع النصفي تشمل الزيوت العطرية النعناع والأوكالبتوس وخشب الصندل وإكليل الجبل. يمكنك أيضًا مزج هذه الزيوت مع زيت ناقل ووضع هذا الزيت على بشرتك وفروة رأسك ورقبتك وصدغيك. بعض أفضل الزيوت الناقلة للصداع تشمل زيت اللوز وزيت الأفوكادو وزيت جوز الهند وزيت نواة المشمش وزيت السمسم.

ينام
عدم الحصول على قسط كاف من النوم يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أو التسبب في مجموعة متنوعة من الحالات الطبية، مما يجعلك تشعر بعدم الإنتاجية ونقص الطاقة.
ولحسن الحظ، يمكن أن توفر لنا الرائحة جدول نوم أكثر توازناً وحتى إعادة تنظيم إيقاعاتنا اليومية، بحيث تتعب أجسامنا بشكل طبيعي في الوقت المناسب وتشعر بالراحة في الليل، ويمكنك النوم بشكل سليم وفي الصباح تكون نشيطًا ومستعدًا لليوم.
بعض من أفضل الزيوت الأساسية للتحكم في عادات نومك وتوفير تأثير صحي ومهدئ لجسمك تشمل زيوت اللافندر والبابونج والياسمين والبنزوين وزهر البرتقال والورد وخشب الصندل والمردقوش الحلو وزيوت الإيلنغ الأساسية.

الجهاز المناعي
كما سيخبرك معظم خبراء الطب، فإن العطر أفضل بكثير من أي علاج عند استخدامه بشكل صحيح ويقوي جهاز المناعة لديك.
آثاره المضادة للبكتيريا والفطريات والمضادة للبكتيريا يمكن أن تحميك من أي أمراض والتهابات يمكن أن تضر جسمك. تحظى العطور في هذا المجال بشعبية كبيرة وتتم دراستها على نطاق واسع.
بعض الزيوت الأساسية الأكثر فعالية لتعزيز جهاز المناعة لديك تشمل زيوت الزعتر واللبان والليمون والنعناع والقرفة والأوكالبتوس الأساسية.

تخفيف الألم
حتى لو كانت مسكنات الألم تخفف الألم فقط، فقد يكون لها مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية على جسمك.
ولكن إذا كانت العطور قادرة على تخفيف العشرات من أنواع الألم المختلفة، فلماذا لا نستفيد منها؟ إن تخفيف الألم هو أحد أكثر استخدامات العلاج العطري فائدة. تشمل الزيوت الأساسية الشائعة للاستخدام المهني والشخصي زيوت اللافندر والبابونج والمريمية والعرعر والأوكالبتوس وإكليل الجبل والنعناع العطرية.

الهضم
على الرغم من أن هذا ليس مجال العلاج العطري الذي تم بحثه على نطاق واسع، إلا أنه يمكن بالتأكيد علاج مشاكل الجهاز الهضمي باستخدام العلاج العطري. فهو يقلل من الإمساك وعسر الهضم والانتفاخ ويعزز عملية التمثيل الغذائي لذلك يتم هضم الطعام بشكل أسرع.
عادة ما تكون الزيوت الأساسية المستخرجة من الحمضيات مثل الليمون والبرتقال هي الأفضل لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي، لكن بعض الأبحاث تشير إلى أن الزنجبيل والشبت والشمر والبابونج والمريمية والخزامى يمكن أن تكون فعالة بنفس القدر.

بغض النظر عن حالتك أو الزيوت الأساسية التي تستخدمها، تأكد من استشارة طبيبك قبل الشروع في أي خطة علاجية جديدة.
أيضًا، احصل على الزيوت العطرية من المصادر المعتمدة فقط ولا تخلط الزيوت إلا إذا كنت متدربًا كأخصائي علاج عطري محترف.

البحث والتحقيق
تظهر الأبحاث الأمريكية أن الفوائد الصحية للتدليك بالزيوت العطرية تشمل تقليل القلق، وتخفيف الاكتئاب، وزيادة مستويات الطاقة، وتسريع عملية الشفاء، والقضاء على الصداع، وتحسين الأداء الإدراكي، والحث على النوم، وقد ثبت أنه يتضمن فوائد مثل تقوية المناعة. نظام. يخفف الألم ويحسن عملية الهضم ويعزز الدورة الدموية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى