منوعات

معلومات عن كوكب الزهرة

معلومات عن كوكب الزهرة

كوكب الزهرة هو الكوكب الثاني في المجموعة الشمسية من حيث أنه أقرب إلى الشمس وهو كوكب ترابي مثل عطارد، أما المريخ فهو يشبه الأرض في الحجم والتكوين ويسمى نسبة إلى آلهة الجمال تا. زهور.

معلومات عن كوكب الزهرة:
يحتوي سطح كوكب الزهرة على أكوام من المعدن مغطاة بطبقة معدنية من الرصاص تذوب وتتبخر عند الارتفاعات الحرارية، وعلى الرغم من أن بنية سطح كوكب الزهرة كانت مجرد تكهنات علمية أكثر من كونها موضوعًا للدراسة، فقد توصل العلماء إلى أن هناك: وأرسلوا مركبة ماجلان الفضائية لإظهار صور لسطحه، ثم قاموا برسم خرائط له واكتشفوا سلسلة جبال معدنية نشطة.

يتمتع كوكب الزهرة بغلاف جوي كثيف وسميك للغاية، مما يجعل من الصعب للغاية رؤية سطح الكوكب. في القرن الثامن عشر، اعتقد ميخائيل لومونوسوف أن الغلاف الجوي لكوكب الزهرة يتكون من ثاني أكسيد الكربون وحمض الكبريتيك والنيتروجين، ويبلغ متوسط ​​درجة الحرارة فيه 449 درجة مئوية، وأن هذه الحرارة الحارقة ترجع إلى ظاهرة الاحتباس الحراري – غاز الكربون. إلى الاحترار الناجم عن كثافة

ويعتبر كوكب الزهرة من الكواكب العاصفة شديدة الحرارة ويتميز بارتفاع درجات حرارته. نظرًا لأن كوكب الزهرة بحجم الأرض تقريبًا، فإن وزن الشخص على سطحه يساوي تقريبًا وزنه على الأرض، مما يشكل سحبًا من الغازات السامة التي يمكن لكوكب الزهرة إخفاء سطحها عن الأنظار. يعتبر كوكب الزهرة هو الكوكب الأكثر سخونة في النظام الشمسي. وعلى الرغم من أن كوكب الزهرة يشبه الأرض من حيث حدوث الزلازل البركانية والبراكين، إلا أن هناك جدلاً بين كوكب الزهرة والأرض. سطح كوكب الزهرة حار جدًا بحيث لا يمكن العيش عليه، ولا يحتوي على قمر مثل الأرض، لكن العلماء أكدوا أن اليوم الواحد على سطح الزهرة يعادل 243 يومًا على الأرض.

وبينما يعتبر كوكب الزهرة مهمًا ومميزًا للعلماء على الأرض لأنه الكوكب الوحيد الذي نراه يعبر أمام الشمس، إلا أن هذه الظاهرة شوهدت عدة مرات منذ اختراعه، وعلى هذا النحو يحدث هذا في عدة أوقات منفصلة. وتصل سرعته إلى 724 كيلومترا في الساعة ويعتقد أنه أقوى من أقوى الأعاصير على وجه الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى