صحة

كيف يحدث تسمم الزئبق ؟

كيف يحدث تسمم الزئبق ؟

الزئبق هو أحد المعادن الثقيلة. إنه موجود في عدة أشكال. الجرعات العالية تسبب تأثيرات سامة. يوجد على شكل أملاح ومركبات عضوية وأملاح ومركبات غير عضوية ومركبات سائلة. كل شكل من أشكال الزئبق مختلف. على الرغم من فعاليته ، إلا أنه يحتوي بشكل أساسي على تأثيرات سامة على الجسم ، خاصةً التسبب في تلف الدماغ والكلى والرئتين ، مما يؤدي بشكل طبيعي إلى الإصابة بأمراض عضوية مثل الزهري ومتلازمة هنتر راسل ومرض ميناماتا. معدن سائل نادر ونادر على سطح الأرض يتقلص بفعل الحرارة. عند درجة حرارة ثابتة في الهواء الطبيعي ، يتفاعل الأكسجين مع مركبات الكبريت والزئبق الموجود في المعدن لتكوين ثاني أكسيد الكبريت. كما تحتوي الأسماك المستزرعة وحشوات الأسنان والعديد من المستحضرات الصيدلانية والبلاستيكية على حشرات ، وإذا تجاوزت نسبة الزئبق فيها الكمية الموصى بها فإنها تسبب ما يسمى بالتسمم بالزئبق.

ما هو الزئبق وكيف يصيب البشر: الزئبق مادة شديدة الخطورة. يمكن لقطرة واحدة من الزئبق في بحيرة مليئة بالأسماك أن تجعل البحيرة بأكملها غير آمنة مع وجود معادن خطرة من الطلاء والبول والمبيدات الحشرية والبطاريات والمواد المستخدمة في مصابيح الفلورسنت. العديد من كريمات البشرة والعديد من الأدوية لعلاج الفطريات ، والتي هي في تركيب العديد من لقاحات الأطفال الموجودة في حشوات الأسنان ، هي منتج ثانوي لعمليات التصنيع وتكلف حوالي 50٪ لتضخم محطة توليد الكهرباء التي تعمل بالفحم وحده.أطنان من الزئبق. عندما تمطر ، رواسب الزئبق على الأسماك والمحار والحدائق والنباتات والطعام الذي يأكله الإنسان ، يسبب الزئبق اعتلالًا عصبيًا شديدًا وهو شديد السمية. قالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن على النساء الحوامل والأطفال تناوله بالكامل. يجب تجنب الأسماك التي يتم صيدها من البحر لأنها يمكن أن تسبب الصمم والعمى والتخلف العقلي وفشل الدماغ وبمرور الوقت الخرف والتعثر.

أين يتركز الزئبق في الجسم؟ يتركز الزئبق في العديد من الأماكن داخل جسم الإنسان ، خاصة في مراكز الألم بالمخ وفي أهم مراكز الألم في مراكز الألم ، ويعمل الزئبق عن طريق تغذية تلك المناطق لمنعها من التغذية ، مما ينتج عنه المشكلات التالية: غالبًا ما يرتبط الزئبق بجهاز المناعة ، مما يؤدي إلى ترسيب الزئبق في المفاصل ، وتسبب حشوات الأسنان التهاب المفاصل ، وزيادة الدخان ، والتهابات الجلد ، وزيادة إفراز اللعاب ، والدوخة ، والتهاب اللثة ، واضطرابات الإنزيم. يسبب العمى والشلل والإجهاض عند كثير من النساء.

تشمل أعراض التسمم بالزئبق ما يلي:

  • المزاج العصبي والاكتئاب الحاد والمزمن من الأسباب الشائعة لحشو الأسنان.
  • زيادة التهيج والنشاط.
  • حساسية مفاجئة للجسم والصدر.
  • دائما يشعر بطعم معدني في الفم.
  • تغيرات في السلوك ، مثل الغضب الشديد أو العصبية.
  • ضعف الرؤية المحيطية.
  • ضعف التعبير واللغة.
  • ضعف تطور الجهاز العصبي ، مما يؤثر على اللغة والانتباه والتفكير المعرفي والمهارات الحركية ، خاصة عند الأطفال.
  • عدم التنسيق أثناء الحركة.
  • بقشعريرة.
  • تغيرات في العضلات والأعصاب.
  • ضعف الادراك والطفح الجلدي والتهاب الجلد.
  • فقدان الذاكرة.
  • اضطراب عقلي
  • ضعف العضلات

أسباب التسمم بالزئبق: الزئبق مستقر في الهواء والتربة دون أن يذوب ، ويصيب الكائنات الحية بشكل مباشر مثل الحيوانات والبشر. الأسباب الأكثر شيوعًا هي استنشاق بخار الماء أو ابتلاع بطاريات الزئبق ، لكن هذا نادر الحدوث. إن حدوث التسمم بالزئبق وأحد أهم مضاعفاته هو تأثيره على الفشل الكلوي والرئوي والجهاز التنفسي. ويتم ذلك عن طريق قياس نسبة الزئبق في الدم ، وعمل صورة دم كاملة للمصاب ، وإجراء فحص طبي ، وتتبع التاريخ الطبي للمريض.

العلاج والوقاية من التسمم بالزئبق: غسل المعدة هو العلاج الوحيد لإزالة جميع السموم السامة المرتبطة بالتسمم بالزئبق ، وتناول بعض الأدوية مثل ديمركابرول وأدوية الصيدلة مثل الثوم والتفاح الأحمر والبرسيم. تناول الحبوب الموجودة في الطعام والمكملات الغذائية. كانت مآخذ فيتامين E والسيلينيوم والجلوتاثيون وفيتامين C وخميرة البيرة والليسيثين وما إلى ذلك تحت إشراف الطبيب المعالج ، وتجنب تمامًا المأكولات البحرية الملوثة بالزئبق والمزروعة عضوياً. حاول تناول الأطعمة والأطعمة المزروعة في التربة العضوية ، اشرب الماء المقطر ، وتناول الأطعمة المشوية ، وتجنب نسبة الزئبق في جسمك من وقت لآخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى